السبت , 16 فبراير 2019
أهم الأخبار
الرئيسية 1 شخصيات 1 أبطال في السجون: الأسير الدكتور حسام أبو البخاري
حسام ابو البخاري
حسام ابو البخاري

أبطال في السجون: الأسير الدكتور حسام أبو البخاري

 

الشاب المسلم المثقف الذي كان يهرب منه رموز الفكر الليبرالي والعلماني خوفًا منه ومن قوة حُجته وسعة اطلاعه .
حسام أبو البخاري الذي كان شوكة في حلوق أعداء الإسلام ،حسام أبو البخاري الذي حضر جميع المشاهد الثورية بداية من 25 يناير حتى فض ميدان رابعة .

حسام أبو البخاري الذي لم يتخلى عن أحد وللأسف تخلى عنه الكثير في محنته !
هو أنموذج للشاب المسلم الواعي الذي يفهم ما يدور حوله.. كان في البداية يستعين به مقدمي برامج #التوك شو  كمُناظر ليظهروا للناس أن هؤلاء الإسلاميين ما هم إلا جهلة لا يفقهون شيئًا فإذ بهذا البطل الواعي يجعلهم ألعوبة بين يديه من قوة منطقه وسداد حجته ..!!!
كان قبل الثورة يقف على أكثر من ثغر.. فقد كان يناظر النصارى على البالتوك، ويفحمهم بردوده ودخل على يديه -بفضل الله- العديد من النصارى في ديننا الحنيف .
بل إن أحد # القساوسة انبهر بسِعة حفظ أبو البخاري وتعجب من أنه يحفظ الأناجيل والأسفار# النصرانية أكثر من القساوسة أنفسهم فذهب إلى أمريكا كي يتطلع على النسخ الإنجيلية التي يحفظها حسام ولا توجد إلا هناك !!

وذات يوم طلبوا من القس فلوباتير إجراء مناظرة مع أحد الدعاة المسلمين فوافق ولم يبد اعتراضًا وعندما علم أن المسؤلين عن المناظرة وقع اختيارهم على د.حسام أبو البخاري فرّ هاربًا مدعيًا كثرة انشغاله بأعماله !!

# حسام ابو البخاري  الذي يحفظ كتب الليبرالين أكثر منهم وكانوا يهربون من مناظرته !

# حسام ابو البخاري  الذي اظهر للجميع مدى جهل المدعو إسلام البحيري وذلك فقط فى مكالمة تليفون افقدت إسلام البحيري توازنه واسقطته وطرحته ارضا .

هذا البطل حسام الذي كان معارضًا شريفًا لحكم # الاخوان ولكن عندما سقطوا كان من أوائل من وقف معهم في محنتهم ولا زال يدفع ثمن هذا حتى الآن !

ماكان يترك مسلمًا في محنة إلا ويقف بجانبه.. فعندما رفع المجرم علي جمعة قضية على الحويني ذهب بنفسه في وفد من الشباب إلى كفر الشيخ لمساندته.

وعندما علم أن أحد الشباب بمحافظة الإسماعيلية تشكك في دينه ذهب إليه ليعيده إلى الإسلام مرة أخرى متحملًا عناء السفر والمشقة من أجل شخص لا يعرفه ولم يلتقي به من قبل !

#حسام_أبو_البخاري الآن في #السجن  يُعامل أسوأ معاملة.. فقد منعت عنه الزيارات نهائيا وحرم حتى من النظر الى ابنته الصغيره واحتضانها ووضعوه فى زنزانه لا تفرق كثيرا عن المقبره .

حسام أبو البخاري كل قضيته أنه يرفع راية لا إله إلا الله ولا يرضى بها بديلا ، وهي في زماننا تهمة يستحق فاعلها السجن أوالقتل .

نسأل الله أن يُقرّ أعيننا بخروجه سالمًا عاجلًا غير آجل بإذن الله!

# أبو البخاري لا بواكي له

المصدر صفحة محمد ابو البخاري بموقع الفيس بوك في 21 يناير 2019

شاهد أيضاً

الثورات العربية

 كيف أدار الأمراء الثورة المضادة في أوروبا؟.. هذا ماحدث للثورات العربية

أميرٌ يُشاهد على شاشة تلفازه الضخمة في قصره المُرفّه مشهدَ جَرّ القذافي وسحبه من أنبوب ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *