الإثنين , 10 أغسطس 2020
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 تحليلات سياسية 1 إصابة 130 طالبًا.. «الجدري» يضرب محافظات الصعيد.. وإغلاق فصول وإجازات مرضية

إصابة 130 طالبًا.. «الجدري» يضرب محافظات الصعيد.. وإغلاق فصول وإجازات مرضية

حالة من القلق سيطرت على أولياء الأمور في بعض محافظات الصعيد، بعدما ظهر مرض الجديري المائي في ثاني المحافظات وأصاب 123 طالبًا بـ 3 مدارس في محافظة أسيوط، منها مدارس الناصرية الابتدائية التابعة ابنوب التعليمية والتي شهدت وحدها إصابة 8 طلاب، لتلحق بمحافظة قنا التي سبقتها في ظهور المرض.

وناشد الأهالي على مجموعات أولياء الأمور بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، الإدارات التعليمية بالمحافظة بمنح التلاميذ بمنح المدارس التي تظهر فيها حالة واحد إجازة وفحص والتأكد من سلامة باقي التلاميذ حتى لا ينتشر المرض لجميع التلاميذ خاصة في ظل الكثافات الطلابية العالية في الفصول.

منح التلاميذ إجازة مرضية

من جانبها منحت إدارة ابنوب التعليمية في أسيوط، التلاميذ المصابإجازة مرضية لمدة 15 يومًا لتلقي العلاج اللازم، وتنظيم حملات توعية لأولياء الأمور للوقاية من المرض.

كان تلقى الدكتور محمد زين الدين حافظ، وكيل وزارة الصحة بأسيوط، إخطارا من غرفة عمليات مديرية الصحة يفيد ظهور إصابة 123 طالبا في 3 مدارس متفرقة بالجديري المائي.

وبحسب وكيل وزارة الصحة بأسيوط الدكتور محمد زين الدين حافظ، فأن المدارس التي تعرض تلاميذها للمرض هي، مدرسة أحمد جلال بالحمراء بمدينة أسيوط والتي شهدت إصابة 30 طالبا، و13 طالبا بمدرسة الوحدة العربية بقرية الأقادمة بمركز أبوتيج، إضافة إلى الـ80 طالبًا بمدرسة الناصرية الابتدائية بمدينة أبنوب، بالجديري المائي.

غلق الفصول وتطهيرها

وبعد تأكد إصابة التلاميذ حولت إدارة المدارس الطلاب إلى التأمين الصحي، لمنحهم إجازة 15 يومًا لتلقي العلاج وإغلاق الفصل الذي ظهرت به الإصابات لتطهيره لحين عودة التلاميذ من الإجازة.

إصابة 7 تلاميذ في قنا

وأول أمس الجمعة، أعلنت منظومة الشكاوى الحكومية بمجلس الوزراء، تبين إصابة 7 تلاميذ من مدرسة الزرقة الابتدائية التابعة لإدارة أبوتشت التعليمية في محافظة قنا، بالجدري المائي.

وقالت منظومة الشكاوي، في بيان، إن مواطن تقدم بشكوى أوضح فيها إصابة 100 من التلاميذ بمدرسة الزرقة الابتدائية مركز أبوتشت محافظة قنا بالالتهاب السحائي الفيروسي والجدري.

وعلى الفور أفادت وزارة الصحة أنه تم تشكيل لجنة من إدارة أبوتشت، وتم التوجه إلى المدرسة المذكورة وتبين وجود 15 حالة جدري كاذب و7 حالات جدري، وقد تم وصف العلاج لهم ومنحهم إجازة 10 أيام ومعاودة المرور على المدرسة بعد أيام وتبين عدم وجود أي حالات أخرى.

العلاج متوفر

وفي نفس السياق أشار الدكتور محمد زين وكيل وزارة الصحة بأسيوط، إلى إنه خلال فصل الشتاء تنتشر بعض الأمراض، ومنها الجديري المائي والالتهاب السحائي، لافتًا إلى توفر العلاج اللازم لهما دون أي قلق.

وأكد أن الالتهاب السحائي هو عبارة عن فيروس يتم انتقاله أثناء التواجد داخل الأماكن المزدحمة، لذلك يتم تناول المصل الخاص به سواء للأطفال قبل المدارس أو الحجاج قبل مراسم الحج لتفادي انتشار العدوى بالفيروس.

طرق الوقاية

وأوضح أن هناك طرقا للوقاية منه، وفقًا لما أعلنته مبادرة “100 مليون صحة” ومنها غسل اليدين جيدًا بصفة مستمرة وممارسة العادات الصحية الجيدة، ودعم جهاز المناعة بممارسة الرياضة وتناول أغذية صحية متوازنة وإعطاء الجسم حقه في الراحة التامة.

كما أن من طرق الوقاية من المرض، تغطية الفم والأنف عند الكحة والعطس، وفي حال التشخيص بالإصابة بالالتهاب السحائي، يتم عزل المريض نهائيًا، بالإضافة إلى تناول الأهل والمحيطين به مضادًا حيويا لعدم انتقال العدوى.

أعراض الجدري

من أبرز أعراض مرض الجدري: الشعور العام بمرض الجدري، التعب والهزال، مصحوبا بارتفاع حاد جدا في درجة حرارة الجسم، ثم يظهر، بعدها، طفح شديد على الجلد.

وفي الغالب يمر عادة، 12 يوما، تقريبا، منذ لحظة الإصابة بالعدوى وحتى ظهور الأعراض الأولية. وبعد يومين – 3 أيام من الشعور العام بمرض الجدري، يبدأ بالظهور طفح جلدي ذو بقع مسطحة حمراء اللون.

يبدأ الطفح الجلدي بالظهور، إجمالا، على الوجه وعلى المنطقة العليا من الذراعين، ثم ينتشر بعد ذلك في كافة أنحاء الجسم. وبعد نحو أسبوعين – ثلاثة أسابيع، تصبح البقع المسطحة ذات اللون الأحمر أكثر صلابة تعلوها قبيبات ممتلئة بالقيح، ثم تكتسي كل قبيبة بجُلبَة (قشرة الجرح – Scab / Crust). وتزول هذه الجلبات، عادة، بعد 3 – 4 أسابيع منذ لحظة ظهور الطفح، مخلفة وراءها ندوبا.

قد يخلط البعض، خطأ، بين مرض الجدري وبين حالة حادة من مرض الحُماق (جدري الماء – Varicella). لكن الفيروسين المسببين لهذين المرضين يختلفان عن بعضهما البعض، جذريا.

لجان للرصد الميداني بالوحدات الصحية

بدره قال اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، إن الدولة تهتم بالقطاع الصحي وتحسين الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين فضلًا عن توفير العلاج اللازم لجميع الأمراض الوبائية والفيروسية.

وأشار المحافظ إلى وجود لجان الرصد الميداني بمختلف الوحدات الصحية والفرق الوقائية بالإدارات الصحية والتي تتكون من أطباء متخصصين في علاج جميع الأمراض وعمل التحاليل اللازمة في حالة الاشتباه في أي إصابات بين طلاب المدارس.

شاهد أيضاً

عبد الحكيم حيدر يكتب: بوفيه إماراتي مفتوح للثورات المضادّة

لم أتعجب حينما تحوّلت الإمارات، الدولة الصغيرة المسالمة تاريخيا، إلى بوفيه مفتوح للثورات المضادة، فكل ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.