الإثنين , 10 أغسطس 2020
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 تحليلات سياسية 1 احالة موظفة بوزارة العدل للتحقيق لتجاهلها البابا أثناء التصويت علي التعديلات الدستورية
وزارة العدل تحيل موظفة للتحقيق بدعوي تجاهلها البابا تواضروس أثناء التصويت علي التعديلات الدستورية

احالة موظفة بوزارة العدل للتحقيق لتجاهلها البابا أثناء التصويت علي التعديلات الدستورية

 


كتب نادر شكرى بصفحة الاقباط متحدون بموقع” الفيسبوك” قررت وزارة العدل حسب مصادر مؤكدة وقف السيدة فاطمة عبد اللطيف الموظفة بوزارة العدل والمسئولة بالعمل فى لجنة مدرسة السرايات بالعباسية فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية ، واحالتها للتحقيق لعدم التقدير والاحترام لشخص البابا تواضروس الثانى بابا الكنيسة وبطريرك الكرازة المرقسية اثناء تصويته على الاستفتاء اول امس وظهورها بشكل التجاهل .

 وسادت  حالة من الجدل  على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما نُشرت صورة لموظفة داخل لجنة مدرسة السرايات بالعباسية، التي تواجد بها قداسة البابا تواضروس الثاني ، خلال الإدلاء بصوته على استفتاء التعديلات الدستورية، وذلك بسبب عدم وقوفها تحية لقداسته، وظهور علامات على وجهها توحي بالتجاهل.

 وأثيرت  حالة غضب  بسبب المشهد الذى ظهرت به السيدة وهى تدير وجهها بعيدا عن البابا ولم تقف احتراما له ، رغم مسئوليتها على صندوق الاستفتاء ،

و بعد حالة الغضب تم وقف السيدة واحالتها للتحقيق لم قدمته من سوء سلوك وعدم تقدير لشخصية دينية ، من اكبر الشخصيات التى يقدرها العالم اجمع ويعامل معاملة الرؤساء فى زياراتها لعدة دول .

ومن المتوقع ان تذهب الموظفة للمقر البابوى قريبا لتقديم اعتذار لقداسة البابا لهذا الموقف الذى اغضب الجميع وقدمت وزارة العدل اعتذار لقداسته عما بدر من سلوك من قبل الموظفة .

 المصدر صفحة الاقباط المتحدون بموقع الفيسبوك في 23 ابرل 2019

شاهد أيضاً

تراجع قدرة دول الخليج عن إنقاذ الاقتصاد المصري بعد أزمة كورونا

قامت دول الخليج بدور حاسم وفعال في مساندة نظام السيسي منذ الانقلاب علي التجربة الديمقراطية الوليد فقد قدمت له الدعم المادي والمعنوي والسياسي ، ما ساعد النظام في التغول علي الشعب والادعاء بانه نظام قادر علي ادارة البلاد فهل ستحافظ دول الخليج على مستوى هذا الدعم لمصر؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.