الأربعاء , 3 يونيو 2020
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 تحليلات سياسية 1 ارتفاع الوفيات إلى 78 والوفيات تقفز لـ1173 بعد تسجيل 103 حالات جديدة

ارتفاع الوفيات إلى 78 والوفيات تقفز لـ1173 بعد تسجيل 103 حالات جديدة

يوما بعد ينتشر فيروس كورونا كالنار في الهشيم، حيث اعترفت وزارة الصحة في حكومة الانقلاب بارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، حتى اليوم الأحد، إلى 1173 مصابًا بعد تسجيل 103 حالات جديدة، وارتفاع عدد الوفيات إلى 78 حالة وفاة بعد تسجيل 7 حالات جديدة.

وذكر  المتحدث باسم صحة الانقلاب، خالد مجاهد، أنه “تم تسجيل 103 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، بينهم سيدة أجنبية، وباقي الحالات لمصريين، بينهم عائدون من الخارج ومخالطون للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، بالإضافة إلى وفاة 7 مصريين، مشيرا إلى أن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية.

وألمح مجاهد إلى خروج 6 مصريين من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل بعد تلقيهم الرعاية الطبية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 247 حالة حتى اليوم، لافتا إلى أنه لم يتم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه.

يأتي هذا في الوقت الذي أصدرت فيه جماعة الإخوان المسلمين عددًا من التوصيات في ختام مؤتمرها الذي نظّمته في مدينة إسطنبول؛ بهدف طرح رؤيتها لمواجهة فيروس كورونا المستجد، والذي تفشي عالميًا ومحليًا، وتسبب في وفاة العشرات وإصابة أكثر من ألف شخص داخل مصر.

وأكدت الجماعة ضرورة تنحية كافة الخلافات السياسية خلال الفترة الحالية، والعمل على تكاتف كافة المصريين ورجال الأعمال ووسائل الإعلام والمؤسسات الخيرية في دعم الفئات الفقيرة في مصر، وتوعية المجتمع، مؤكدة ضرورة التعامل بشفافية مع الشعب المصري فيما يتعلق بالفيروس.

ومن أبرز توصيات مؤتمر الإخوان: تكاتف جميع المصريين لإنقاذ الوطن، ومشاركة كافة القوى السياسية والجمعيات الخيرية في دعم الفئات الفقيرة والعمالة اليومية، وضرورة الأخذ بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا، وإنهاء الانقسام المجتمعي، والحرص على الشفافية والبعد عن الشائعات، وإطلاق سراح المعتقلين، وتوفير الدعم المعنوي والمادي للطواقم الطبية، وقيام رجال الأعمال بدورهم الوطني ومساعدة المحتاجين، بالإضافة إلى دعم مبادرة الأزهر بشأن دعم العمالة اليومية.

من جانبه كشف الدكتور المتولي زكريا عبد الباسط، أستاذ أمراض الكبد والجهاز الهضمي والأمراض المعدية، عن تشكيل جماعة الإخوان المسلمين رابطة للأطباء المصريين بالخارج، تكون تحت مظلتها الأنشطة المقترحة تحت شعار (نحمل الخير لبلدنا وللجميع).

وقال المتولي، خلال كلمته في المؤتمر الذي نظّمته جماعة الإخوان المسلمين اليوم في إسطنبول، إن من بين هذه الأنشطة التي سيتم البدء فيها عمل مواقع متخصصة لرفع كفاءة الأطباء، تحتوى على المعلومات الصحيحة والتدريب على أعمال العناية المركزة وأجهزة التنفس الصناعي، وفتح مجال الاستشارات الطبية عن بُعد لجموع شعبنا، لافتا إلى أنه سوف يتم الإعلان من خلال المنافذ الإعلامية المتاحة أوقات تلقي هذه الأسئلة التي يجيب عنها أطباء مختصون، ويتم ذلك عبر مواقع أو مجموعات “واتس آب” توفر هذه الاستشارات لعموم المواطنين وتقديم العون للناس فى أماكن إقامتهم، ويناوب عليها مجموعات تغطى اليوم والليلة.

وأشار المتولي إلى أن من بين تلك الأنشطة أيضا: “عمل قنوات على اليوتيوب تضم نخبة من الأطباء المتخصصين لنشر المعلومة الصحيحة عن الوباء وعن الجديد فيه، وعمل بوسترات تشرح طرق الوقاية من الإصابة وطرق التعامل بعد الإصابة لمنع المضاعفات، وتحفيز الأطقم الطبية للتطوع من خلال الجهات الرسمية، وتوسيع دائرة التعريف والإعلان عن الجهات الرسمية التي تحددها السلطات الطبية لتسهيل مهمة تواصل المواطنين معها”.

وأضاف أن “تلك الأنشطة تشمل أيضا: عمل مواقع للجمهور بتجميع الإرشادات الصحيحة المعتمدة وتقديمها للناس، ورصد المعلومات الخاطئة والخادعة والشائعات غير العلمية وتحذير الناس منها، وعمل مجموعات أو صفحات للتواصل مع عدد من العلماء الثقات لتوصيل المعلومة الصحيحة، وتقديم الدعم النفسي من خلال خطاب متوازن لكل شرائح المجتمع، بالإضافة إلى وضع تصور لكيفية تجاوز الآثار السلبية بعد انقضاء الوباء”، مؤكدا ضرورة إعلاء قيمة الإنسان كإنسان كرمه الله أيا كان دينه أو جنسيته، ومن أجل مصلحته تؤجل كل القضايا والصراعات.

…………..

المصدر: بوابة الحرية والعدالة في 5 أبريل 2020

شاهد أيضاً

أزمة اقتصادية خانقة بانتظار المصريين.. توقعات بارتفاع أسعار السلع والخدمات بسبب كورونا

توقع عدد من الاقتصاديين حدوث أزمة خانقة للاقتصاد المصري، الذي يعاني بالأساس جراء قرارات السيسي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.