الجمعة , 15 يناير 2021
أهم الأخبار
الرئيسية 1 سلايدر 1 اعتقال الناشط حسن مصطفى من مقر عمله بالإسكندرية

اعتقال الناشط حسن مصطفى من مقر عمله بالإسكندرية

عتقلت أجهزة الأمن المصرية، مساء أمس الأربعاء، الناشط حسن مصطفى من مقر عمله بمنطقة “فلمنج” في محافظة الإسكندرية.
ويُعد مصطفى من أوائل الناشطين الذين قادوا الاحتجاجات ضد نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك، قبل اندلاع ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، على خلفية مقتل الشاب خالد سعيد تعذيبا على يد أفراد شرطة.
وقال المحامي الحقوقي، خالد علي، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: أن قوات الأمن في الإسكندرية القت القبض على حسن مصطفى، مشيرا إلى أنه لا يعرف إلى الآن مكان اعتقال مصطفى.
وحُكم على مصطفى بالسجن عاماً مع الشغل في اتهامه بالتعدي على أحد أعضاء النائب العام، في 15 يونيو/حزيران 2013، على خلفية مشاركته مع عدد من المتظاهرين في وقفة احتجاجية تطالب بالإفراج عن المعتقلين عشوائياً في الأحداث التي شهدتها محكمة الجنايات، ومديرية أمن الإسكندرية، في 27 يناير/كانون الأول 2013.
وفي 31 مارس/آذار 2015، أيدت محكمة جنح باب شرق بالإسكندرية الحكم الغيابي الصادر ضد مصطفى، وهو قيادي سابق في حركة شباب 6 إبريل، بالسجن لمدة عامين، وغرامة 50 ألف جنيه، لاتهامه بخرق قانون تنظيم حق التظاهر، الصادر بقرار من الرئيس المؤقت السابق، عدلي منصور، في نوفمبر/تشرين الثاني 2013.
وشارك مصطفى مع مجموعة من الناشطين السياسيين في وقفة احتجاجية أمام محكمة الإسكندرية، في 2 ديسمبر/كانون الأول 2013، للمطالبة بالقصاص من المتهمين في قضية خالد سعيد، والتي فضتها، آنذاك، قوات الأمن بالقوة، وألقت القبض على عدد من المشاركين فيها، والذين كان من بينهم الناشطة المعتقلة حالياً ماهينور المصري.

شاهد أيضاً

رسائل مشرعين أميركيين وأوروبيين.. هل تزيد قلق السيسي من بايدن؟

واعتبر عبد الهادي في حديثه للجزيرة نت أن حصر الرسائل في عدد قليل جدا من المعتقلين، يؤكد لمن يتوقع تغييرا في السياسة الأميركية حال نجاح بايدن أنه واهم، لافتا إلى أن خطاب الحزب الديمقراطي ربما يكون أهدأ من الحزب الجمهوري، لكنه سيستمر في السياسة المعتادة تجاه مصر. وأشار في هذا السياق إلى أن جميع الإدارات المتعاقبة على أميركا لن تفرط في أي مصالح متحققة للاحتلال الإسرائيلي، لكن لا بأس ببعض الإجراءات بين الحين والآخر لامتصاص غضب الشعوب العربية حتى لا يحدث انفجار تلوح بوادره في الأفق. المصدر: الجزيرة نيت في 22 اكتوبر 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *