السبت , 11 يوليو 2020
أهم الأخبار
الرئيسية 1 عهد أول رئيس مدني منتخب 1 الانتخابات الرئاسية 1 الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية 2012.. “13” مرشحًا من كافة الاتجاهات يتنافسون في حب مصر

الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية 2012.. “13” مرشحًا من كافة الاتجاهات يتنافسون في حب مصر

عاش المصريون أجمل لحظات عمرهم مع الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية المصرية  يومي 23 و24 مايو من عام 2012م، حيث كانت ثمرة دماء أريقت من أجل أن يتذوق الشعب طعم الحرية.

وكان باب التصويت للمصريين بالخارج قد فتح بدءا من 10 مايو ولمدة أسبوع بالسفارات والقنصليات، وأعلنت بعض النتائج المبدئية انتظارا للجولة الكبرى في مدن ومحافظات مصر.

المرشحون في الجولة الأولى للانتخابات :

1-أبو العز الحريري

في 13 مارس/آذار 2012 قدم الحريري أوراق ترشحه للرئاسة عن حزب التحالف الشعبى الاشتراكى.

رأى أنصار أبو العز الحريري أن لديه ما يكفيه من العمل الوطني والخبرة للترشح لرئاسة مصر، فلقد عاصر مجريات الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية في مصر على مدى أكثر من 45 عاماً قضى منها 35 عاماً داخل حزب التجمع.

وضع أبو العز الحريري برنامجاً انتخابياً تحت شعار “العلم هو الحل”، ويرى ضرورة لملمة الاقتصاد المهلهل، وتصفية الفساد “من سياسات ومؤسسات وأفراد”، كما يرى أنه من المهم محاكمة كل الجناة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، وعزل قوى “الثورة المضادة” عن توظيف القدرات التي امتلكتها خلال العهد السابق، مع العمل على استنهاض همم الشعب لإنجاز ما يتوافر من إمكانيات ومشروعات، ليست في حاجة ماسة إلى تمويل أجنبي.

الرمز الانتخابي: الهرم

2-أحمد شفيق

في ديسمبر/كانون الاول 2011 أعلن شفيق نيته للترشح لرئاسة مصر مما أثار حفيظة البعض الذين رأوا أنه سوف يعيد إنتاج نظام مبارك من جديد حال فوزه بالرئاسة، خاصة أن الرجل كان واحداً من أركان نظام مبارك لسنوات طوال.

وفي 5 أبريل/نيسان 2012 قدم شفيق أوراق ترشحه رسمياً للجنة الانتخابات الرئاسية كمرشح مستقل بعدما جمع أكثر من 62 ألف توكيل ممن يحق لهم التصويت، وهو رقم أكبر من النصاب الرقمي المطلوب المحدد بـ30 ألفاً.

وقام شفيق بعدة جولات في أنحاء مصر ضمن حملاته الانتخابية.

الرمز الانتخابي: السلم

3-حسام خير الله

في 2 يناير/كانون الثاني 2012 أعلن خير الله ترشحه لرئاسة الجمهورية في مصر، وقد رشحه بالفعل حزب السلام الديمقراطي الممثل في البرلمان.

وبرغم حصوله على 30 ألف توكيل شعبي، وهو النصاب المطلوب للترشح للرئاسة، إلا أنه فضل الترشح عن حزب السلام الديمقراطى، معلنا أن حملته الانتخابية “قامت بتمويل ذاتى يعتمد فى الأساس على تاريخه المشرف كرجل مخابرات”.

أكد خير الله أن سبب ترشحه لرئاسة الجمهورية يرجع إلى أن بعض التصريحات التي تخرج من المرشحين الآخرين إما “عنترية” وإما “لدغدغة” مشاعر الناس وإما أنها لا تنم عن فهم للأمور، مشيراً إلى أنه يمتلك رؤية شاملة للإصلاح والنهضة.

الرمز الانتخابي: السيارة

4-حمدين صباحي

أعلن صباحي رغبته في الترشح لمنصب رئيس الجمهورية في مارس 2011، ثم قدم أوراق ترشحه للرئاسة في 6 أبريل/نيسان 2012 مرشحاً مستقلاً بتأييد ما يزيد على 42 ألف مواطن. وقد ذكر في وقت سابق أنه لا يريد الترشح عن حزبه، لكن باعتباره مرشحاً شعبياً مستقلاً.

ووفقاً لبرنامج صباحي الانتخابي المنشور على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، فهو يدعو إلى حرية يحميها نظام ديمقراطي وعدالة اجتماعية من خلال تنمية شاملة وكرامة إنسانية مصونة بالاستقلال الوطني.

الرمز الانتخابي: النسر

5-خالد علي

في مارس/آذار 2012، أعلن خالد علي عن نيته الترشح لمنصب رئيس الجمهورية.

وفي 8 أبريل/نيسان قدم أوراق ترشحه بدعم من 32 نائباً منتخباً من مجلسي الشعب والشورى.

وفي مقابلة مع موقع صحيفة الأهرام على الإنترنت في 11 مارس/آذار 2012، قال إن اقتراح ترشيحه جاء من قبل مجموعة من العمال والثوريين.

الرمز الانتخابي: الشجرة

6-عبد الله الأشعل

بعد نجاح ثورة 25 يناير 2011 أعلن الأشعل تأسيس حزب سياسي تحت اسم “مصر الحرة” معلنا عزمه الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة، إلا أنه أعلن انسحابه من الانتخابات الرئاسية لصالح مرشح حزب الحرية والعدالة التابع لجماعة الإخوان المسلمين خيرت الشاطر من أجل “توحيد القوى الوطنية”، لكن بعد أن استبعدت اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة الشاطرَ من سباق الرئاسة لأسباب قانونية تراجع الأشعل بعد ذلك وترشح مجدداً عن حزب الأصالة السلفي قبل يوم واحد من اغلاق باب الترشح وذلك يوم 9 أبريل/نيسان 2012.

الرمز الانتخابي: البلطة

7-عبد المنعم أبو الفتوح

أعلن في مايو/ايار عام 2011 عن عزمه خوض انتخابات الرئاسة.

ويعمل الدكتور أبو الفتوح طبيباً وهو أمين عام اتحاد الأطباء العرب منذ عام 2004.

للدكتور عبد المنعم أبو الفتوح برنامجٌ انتخابي منشورٌ على موقعه على الإنترنت، وهو يتضمن خمس تعهدات أساسية بالإضافة إلى 11 مشروعاً قومياً كبيراً “لبناء مصر القوية”.

تعهد الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح حال فوزه بمنصب رئيس الجمهورية، بما يلي:

– أن تصبح مصر من أقوى 20 اقتصاداً في العالم خلال عشر سنوات من تولى الرئاسة، وبتطبيق حد أدنى وأقصى للدخول وبصرف إعانة بطالة للعاطلين عن العمل؛

– أن يجعل الجيش المصري أقوى جيوش المنطقة والعمل على تنويع مصادر تسليحه وعدم الاقتصار على السلاح الأمريكي حتى “نتمكن من تصنيع سلاحنا بأيدٍ مصرية”.

– أن يكون نائبه شاباً لا يزيد عن 45 عاماً وأن يشغل الشباب 50% من المناصب العليا بالدولة، وبإجراء انتخابات للقيادات التنفيذية من المحافظين إلى العمد؛

– فرض هيبة القانون والنظام وبتحقيق الأمن الداخلي للمواطنين والوطن خلال مائة يوم من توليه منصب رئيس الجمهورية، وبالالتزام بالشريعة الإسلامية فيما يقترح من قوانين.

– زيادة ميزانية التعليم إلى 25% والصحة إلى 15% من الموازنة العامة للدولة وبالقضاء على أمية مَن هم دون الأربعين عاماً بنهاية الفترة الرئاسية.

ويهدف برنامجه الانتخابي إلى تحقيق ثلاثة أهداف إستراتيجية: رفع مستوى الفرد، وتحقيق العدالة الاجتماعية، والريادة الإقليمية.

وترشح رسميا في  29 مارس 2012,مؤيدًا من 43,066 ناخبًا

الرمز الانتخابي: الحصان

8-عمرو موسى

مرشح مستقل، وكان أمين عام جامعة الدول العربية السابق .وفي 23 فبراير/آب 2012 أعلن موسى ترشحه للرئاسة، و في 23 مارس/آذار قام بتقديم أوراق ترشحه للجنة الانتخابات الرئاسية كمرشح مستقل بعدما قام بتجميع أكثر من 43 ألف توكيل ممن يحق لهم التصويت، وهو رقم أكبر من النصاب الرقمي المطلوب المحدد بـ30 ألفاً.

أطلق موسى حملته الانتخابية متعهداً بإجراء إصلاحات في جميع المجالات وبناء “نظام جديد” من الحكم حال اختاره المصريون رئيساً جديداً لهم.

الرمز الانتخابي: الشمس

9-محمد سليم العوا

مرشح مستقل، وكان الأمين العام السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ,أعلن محمد سليم العوَّا في 11 يونيو/حزيران 2011 أنه سيخوض انتخابات الرئاسة، وفي 4 مارس/اذار 2012، مؤيدًا من 30 نائبًا منتخبًا بالبرلمان.

 أعلن حزب الوسط تأييده للعوَّا مرشحاً لرئاسة الجمهورية.

يقول العوَّأ في إحدى الفيديوهات المنشورة على موقعه على الإنترنت إنه يسعى لأن يجعل الفقراء يتغلبون على فقرهم لا أن يكونوا ضد الذين ألحقوا بهم الضرر.

وفيما يتعلق بالشأن الاقتصادي، يؤيد العوَّأ الحرية غير المقيدة للمشروعات الصغيرة وإلغاء البيروقراطية الحكومية.

الرمز الانتخابي: المظلة

10-محمد فوزي عيسى

كان محمد فوزي ثالث مرشح رسمي يقدّم أوراقه فعليا للجنة الانتخابات الرئاسية مرشَحاً عن حزب الجيل الديمقراطي، وكان ذلك في 16 مارس /اذار 2012.

وكان فوزي أيضا من أول المرشحين الذين أعلنوا عن البرنامج الانتخابي،

الرمز الانتخابي: كاميرا فيديو

11-محمد مرسي

وُلد محمد مرسي بمحافظة الشرقية عام 1951.وتخرج في كلية الهندسة بجامعة القاهرة عام 1975 وعين معيداً بها وحصل منها على درجة ماجستير في هندسة الفلزات عام 1978.

نال درجة الدكتوراه من جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1982.

وعمل رئيساً لقسم علم المواد بكلية الهندسة جامعة الزقازيق.

ومرسي هو الأمين العام لحزب الحرية والعدالة، وعضو سابق بمكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين.

كما أنه أحد القيادات السياسية بالجماعة، ونائب سابق بمجلس الشعب المصري دورة 2000-2005.

وقد تقدم مرشحا لانتخابات الرئاسة بتأييد أعضاء الحزب في البرلمان.

خاض محمد مرسي انتخابات الرئاسة ببرنامج “مشروع النهضة” الذي يمثل برنامجه الانتخابي.

برنامج “مشروع النهضة”

في بيان صادر عن الإخوان المسلمين في 17 من أبريل/نيسان، قالت الجماعة إن مرسي سينافس على منصب رئاسة الجمهورية، بديلا للشاطر، “بنفس المنهج والبرنامج بما يحقق المصالح العليا للوطن ورعاية حقوق الشعب”.

وأكدت الجماعة في بيانها أن لديها “مشروعاً لنهضة الوطن في مختلف المجالات، وأن مرشحها يحمل هذا المشروع الذي يؤيده الشعب المصري، وتسعي الجماعة والحزب إلي تحقيقه لتعبر مصر إلي بر الأمان، وتتبوأ مكانتها اللائقة بين الأمم والشعوب”.

ويقول المنسق العام لـ “مشروع النهضة” ياسر علي أن مشروعهم ينهض بالمجتمع المصري ويخدم الشعب في جميع المجالات، ويقدم لهم الجانب الفكري والقيمي حتى يكون المصري إنساناً نهضويًّا.

وفي مؤتمر جماهيري في الدقهلية (شمال القاهرة) في 22 من أبريل/نيسان، قال مرسى إن برنامج النهضة الذي يحمل رؤية الإخوان المسلمين والبوابة التي ندخل منها هو “الإسلام هو الحل”.

وأضاف أن برنامج النهضة يعمل على إقامة توزيع عادل للثروات بين جميع أبناء مصر.

الرمز الانتخابي: الميزان

12-محمود حسام الدين جلال

مرشح مستقل، رئيس حزب البدايه,قدم محمود حسام أوراق ترشحه لانتخابات الرئاسة المصرية في 2 أبريل/نيسان 2012، حيث تمكن من جمع 40 ألف توكيل.

تركزت  أولويات برنامجه الانتخابي في الإصلاح الاقتصادي والأمني بالدرجة الأولى.

وشدد حسام على أن أسلوبه في العمل هو عدم الكلام والظهور إلا حينما يكون لديه شيءٌ ملموسٌ يتحدث عنه.

وأكد أن برنامجه سيهتم في الأساس باستغلال القدرات الكامنة لدى أبناء الشعب المصري واستعادة العلماء المهاجرين وتهيئة مناخ العمل لهم، وكذلك استغلال ثروات مصر اقتصادياً من واقع خبرته الاقتصادية وعمله السابق بمنظمة الأمم المتحدة.

الرمز الانتخابي: النجمة

13-هشام البسطويسي

في مارس 2011 عقب نجاح ثورة 25 يناير، أعلن المستشار البسطويسي نيته خوض سباق الرئاسة بناء علي طلب مجموعة من شباب الثورة حسبما أكد هو في تصريحات له.

في 1 أبريل/نيسان 2012 قدم البسطويسي أوراق ترشحه للرئاسة رسمياً كمرشح لحزب التجمع اليساري، حيث لم ينجح في جمع 30 ألف توكيل شعبي من 15 محافظة، أو 30 توكيلا من نواب البرلمان كشرط من شروط الترشح.

و قد اعترف البسطويسي نفسه بوجود عوائق في جمع التوكيلات المطلوبة، وقال في 27 مارس 2012 إنه استطاع جمع 13 ألف توكيل فقط حتى ذلك اليوم.

في 14 أبريل 2012 طرح البسطويسي مبادرة تضم كافة مرشحي الرئاسة المنتمين لتيار الثورة في مشروع رئاسي واحد لمواجهة المرشحين المحسوبين على النظام السابق وتحقيق أهداف الثورة، وذلك تحت اسم “الجبهة الوطنية”.

الرمز الانتخابي: ساعة اليد

نتائج الجولة الأولى لانتخابات الرئاسة المصرية

نشرت  اليوم السابع، بيانًا بعدد الأصوات التى حصل عليها جميع مرشحى الرئاسة فى الجولة الأولى، التى انتهت إلى صعود كل من الدكتور محمد مرسى، والفريق أحمد شفيق، لجولة الإعادة، بحسب ما أعلنته اللجنة العليا للانتخابات ، ويتضمن البيان، حصرًا لنتائج المرحلة الأولى فى 27 محافظة، إضافة إلى نتائج تصويت المصريين فى الخارج.

ومن إجمالى 50 مليونًا و996 ألفًا و746 صوتًا، يحق لهم التصويت، أدلى 23 مليونًا و672 ألفًا و236 بأصواتهم، من بينهم 23 مليونًا و265 ألفًا و516 صوتًا صحيحًا، فيما بلغ عدد الأصوات الباطلة 406 آلاف و720 صوتًا. وسجلت نسبة المشاركة فى الجولة الأولى 46.42%.

1 – أبو العز الحريرى: 40 ألفًا و90 صوتًا.

2 – محمد فوزى عيسى: 23 ألفًا و889 صوتًا.

3 – حسام خير الله: 22 ألفًا و36 صوتًا.

4 – عمرو موسى: 2 مليون و588 ألفًا و850 صوتًا.

5 – عبد المنعم أبو الفتوح: 4 ملايين و65 ألفًا و239 صوتًا.

6 – هشام البسطويسى: 29 ألفًا و189 صوتًا.

7 – محمود حسام: 23 ألفًا و992 صوتًا.

8 – محمد سليم العوا: 235 ألفًا و374 صوتًا.

9 – الفريق أحمد شفيق: 5 ملايين و505 آلاف و327 صوتًا.

10 – حمدين صباحى: 4 ملايين و820 ألفًا و273 صوتًا.

11 – عبد الله الأشعل: 12 ألفًا و249 صوتًا.

12 – خالد على: 134 ألفًا و56 صوتًا.

13 – محمد مرسى: 5 ملايين و764 ألفًا و952 صوتًا.

حوار مع مرشح الرئاسه المصريه الدكتور محمد مرسي

وبعد فوز الدكتور محمد مرسي في الجوله الأولي للإنتخابات تعهد بالاستقالة من رئاسة حزب الحرية والعدالة إذا انتخب رئيسا للبلاد في جولة الإعادة في 16/17 من يونيو/حزيران.

كما تعهد مرسي بإنشاء ما سماه “مؤسسة الرئاسة” تضم نوابا ومستشارين له إذا ما فاز، مشيرا إلى أن هؤلاء النواب لن يكونوا من أعضاء جماعة الاخوان المسلمين ولا من حزب الحرية والعدالة.

وأضاف مرسي أن هؤلاء النواب والمستشارين سيتم اختيارهم من رجال الدولة ومن مرشحي الرئاسة الذين حصلوا على نسب تصويت كبيرة في الجولة الأولى من الانتخابات.

وقال إن مساعديه ومستشاريه في “مؤسسة الرئاسة” سينتمون للقوى السياسية والأحزاب وأصحاب الرأي.

وتعهد أيضا بأن يكون هناك تمثيل للأقباط الذين وصفهم بشركاء الوطن في مؤسسة الرئاسة، وأضاف أنه يجب أن يكون هناك تمثيل للمرأة والشباب في مؤسسة الرئاسة .

كما وعد مرسي في مؤتمر صحفي بأن تكون الرئاسة “مؤسسة تضم نوابا و مساعدين من خارج جماعة الإخوان المسلمين”، وأضاف أن هذه المؤسسة ستضم” المرشحين الثوريين الذين حصلوا على أصوات كثيرة كنواب أو مساعدين أو مستشارين”.

وقال إن مؤسسة الرئاسة لن يكون فيها أي نوع من الحزبية أو الاستقطاب أو تفضيل الانتماءات على الكفاءة والإخلاص للوطن على حد تعبيره.

كما أكد أن هذه المؤسسة ستضم “الرجال والنساء والشباب والأقباط”.

وفيما يتعلق بتشكيل الحكومة قال مرسي إن الحكومة يجب أن تكون ائتلافية تضم كل الأحزاب الممثلة في البرلمان مؤكدا أنه ليس شرطا أن يكون رئيس الحكومة من حزب الحرية والعدالة.

من ناحية أخرى أكد الدكتور السيد البدوى، رئيس حزب الوفد، عدم تأييد الحزب لأى من مرشحي الرئاسة اللذين سيخوضان جولة الإعادة، الدكتور محمد مرسى، والفريق أحمد شفيق، مشيرا فى مؤتمر صحفى عقده بمقر الحزب مساء الثلاثاء، إلى أن تأييد “الوفد” لعمرو موسى، فى المرحلة الأولى من الانتخابات، جاء لاتفاق موسى مع ثوابت الحزب ومبادئه.

وقال البدوى، إن قيادات الحزب تترك الحرية للأعضاء فى اختيار من يرونه مناسباً فى جولة الإعادة، مؤكداً احترام الوفد الكامل لنتائج الانتخابات.

الدستور والجمعية التأسيسية

كما تعهد مرسي، بأن يسعى في حال فوزه بالرئاسة، بأن يضغط بصفته رئيسا لحزب الحرية والعدالة من أجل أن يكون الدستور معبرا عن كل أطياف الشعب المصري.

واستهل مرسي مؤتمره الصحفي بتوجيه الشكر إلى كل صوت له في الجولة الاولى من انتخابات الرئاسة المصرية، كما توجه بالشكر إلى مرشحي الرئاسة الذين قال انهم يحبون الشعب المصري مؤكدا حرصه على التعاون معهم على حد تعبيره.

كما أعلن تبني “وثيقة الأزهر ووثيقة التحالف الديمقراطي التي حضرها البابا شنودة ورؤساء الأحزاب ورئيس الوزراء”.

وقال إن “الوثيقة تشمل تداول السلطة والمواطنة الكاملة”.

وأضاف ” لن أفرض الحجاب على النساء، وأؤكد على حق المرأة في التعليم والعمل واختيار زيها المناسب”.

ويخوض مرسي الإعادة ضد أحمد شفيق آخر رئيس للوزراء في عهد الرئيس السابق حسني مبارك، وتجري الانتخابات داخل مصر يومي 16 و 17 يونيو/حزيران المقبل.

وحصل الاثنان على أعلى الأصوات في الجولة الأولى لكن لم يتخط أي منهما حاجز الخمسين في المئة من الأصوات الصحيحة.

المصادر

https://www.bbc.com/arabic/middleeast/2012/05/120519_egy_candidates_profiles_notabs

https://www.youm7.com/story/2012/5/28 /690592

https://www.bbc.com//arabic/middleeast/2012/05/120529_morsi_egypt

شاهد أيضاً

خبير اقتصادي : أين تذهب ايرادات قناة السويس.. ومناجم الذهب وشركات القطاع العام؟

طرح الخبير الاقتصادي الدولي احمد ذكر الله تساؤلا منطقيا حول ارادات الخزانة المصرية علي ضوء بنود الايرادات في مشروع الموازنة العامة للدولة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.