الثلاثاء , 22 يناير 2019
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 الوضع الاقتصادي 1 الركود يضرب أسوق “هدايا رأس السنة”.. والتجار: خراب بيوت!
هدايا

الركود يضرب أسوق “هدايا رأس السنة”.. والتجار: خراب بيوت!

شهدت الأسواق حالة من الركود بالتزامن مع موسم رأس السنة الميلادية، ولم تسلم هدايا رأس السنة من هذا الركود؛ حيث ارتفعت أسعارها بنسبة 50% عن العام الماضي، ووصل سعر بدلة “بابا نويل” إلى 150 جنيها، فيما تراوحت أسعار “بابا نويل” بين الـ60 و250 جنيها على حسب حجم، وتراوحت أسعار «الأشجار» خالية من الزينة بين 100 جنيه لـ60 سم، إلى 750 جنيها لـ2٫5 متر، وتصل إلى 1500 جنيه بعد تزيينها.

الأسعار نار

وكشف بركات صفا، نائب رئيس شعبة الأدوات المكتبية ولعب الأطفال والهدايا بغرفة القاهرة التجارية، عن وجود ضعفا في الإقبال على شراء هدايا رأس السنة، وقال صفا، في تصريحات صحفية، إن هناك عزوفا عن شراء الهدايا بشكل كبير من جانب للمستهلكين، بسبب ضعف القوى الشرائية للمواطنين والمستهلكين، مشيرًا إلى أن ارتفاع أسعار الهدايا يعد أحد الاسباب الرئيسية لضعف الإقبال، خاصةً أن السلع الأساسية للمواطنين مرتفعة هي الأخرى؛ ما يجعل المستهلكين يضعون الهدايا في مرتبة متأخرة بالنسبة إلى احتياجاتهم.

وأوضح صفا أن هناك مظاهر للاحتفال في الشوارع والمحال من خلال الزينات والأضواء لكن عمليات الشراء محدودة للغاية، مشيرا إلى  أنه على مستوى بيع أشجار الكريسماس وبالمقارنة مع السنوات السابقة فهي أقل بكثير خلال العام الحالي وسيكون هناك كم كبير من البضائع التي سيتم تخزينها للعام المقبل، نظرًا لعدم قدرة المحال على تصريفها.

الضرائب والجمارك

من جانبه قال محمد النجار، رئيس شعبة المستوردين بالغرفة التجارية بالإسكندرية: إن السبب الرئيسى وراء ارتفاع أسعار هدايا “أعياد الميلاد” هو زيادة الجمارك ووصول الضرائب إلى 54%، من بينها 40% جمارك، و14% ضريبة قيمة مضافة؛ ما تسبب في زيادة العبء على المستورد الذي بدوره رفع السعر على التاجر، والذى بدوره أيضا يرفع السعر على المستهلك، وفي النهاية النتيجة تكون ركودا حادا في الأسواق، وانخفاض المبيعات بنسبة تتعدى الـ90%.

وأضاف أن أغلب المستوردين خفضوا كمياتهم إلى 25%، بسبب زيادة الجمارك على الهدايا ولعب الأطفال 10 أضعاف عن العام الماضي، مشيرا إلى أن المواطنين يتبعون مبدأ “الأولى ثم الأولى”، ويقومون بشراء الأساسيات، ويعتبرون سوق الهدايا والألعاب من الرفاهيات.

وأشار النجار الي أن هذا الموسم شهد عزوفا شديدا من أصحاب الفنادق الكبرى، بالإضافة إلى الكنائس ومدارس الأقباط، الذين اكتفوا بـ”الطاقية والزمارة” كهدايا لأطفال المدارس.

أسعار الوقود

يأتي هذا الارتفاع في اسعار هدايا رأس السنة، بعد شهر من قرار حكومة الانقلاب زيادة سعر الدولار الجمركي الي 18 جنيها بدلا من 16 جنيها، وماسبقها من قرارات بزيادة أسعار الوقود بنسبة 50%؛ حيث ارتفع سعر بنزين 80 والسولار من 3.65 جنيه إلى 5.5 جنيه للتر الواحد، أي بنسبة 50%، فيما ارتفع سعر بنزين 92، من 5 جنيهات إلى 6.75 جنيه، وارتفع سعر بنزين 95 من 6.6 جنيه إلى 7.75 جنيه.

وارتفع سعر إسطوانات غاز البوتاجاز المنزلية من 30 جنيها إلى 50 جنيها، فيما ارتفع سعر الأسطوانة للاستخدام التجاري من 60 جنيها إلى 100 جنيه، أي بنسبة 66% ؛ الأمر الذي تسبب في ارتفاع اسعار كافة السلع المستورة بشكل كبير وضعف الاقبال علي شرائها؛ خاصة في ظل تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية للمواطنين.

شاهد أيضاً

الجنيه- المركزي

انهيار جديد في الجنيه وخروج استثمارات ضخمة الفترة المقبلة

ظهرت العديد من المؤشرات التي تكشف مدى الأزمة التي سيشهدها الاقتصاد المصري، وستزيد من أوجاعه ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *