السبت , 30 مايو 2020
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 الوضع الاقتصادي 1 الشعب لا يجد من يحنو عليه.. حكومة السيسي ترفع دعم الخبز عن الغلابة يوليو المقبل
الخبز

الشعب لا يجد من يحنو عليه.. حكومة السيسي ترفع دعم الخبز عن الغلابة يوليو المقبل

لا يترك نظام عبد الفتاح السيسي أي فرصة لخنق الشعب المصري وطحن الغلابة إلا وأقدم عليها، ابتداء من تعويم الجنيه، مرورا بارتفاع الأسعاء، وليس انتهاء برفع الدعم عن الكهرباء والدواء والمستشفيات الحكومية.
آخر تلك القرارات القاسية بحق الفقراء المصريين هو رفع الدعم عن الخبر مطلع يوليو المقبل، حيث أكدت مصادر ببرلمان السيسي طلبت عدم ذكر اسمها، في تصريحات صحفية، أن الحكومة اتخذت قراراً بإلغاء دعم الخبز (5 أرغفة لكل فرد في اليوم)، اعتباراً من أول يوليو/ تموز المقبل، واستبداله بقيمة مالية ثابتة بواقع 90 جنيهاً شهرياً لكل فرد، مع رفع سعر رغيف الخبز من 5 قروش إلى 60 قرشاً، على أن يخصم المخبز قيمة الأرغفة المباعة لكل مواطن بشكل لحظي، من دون اللجوء للتسويات بين المخبز ووزارة التموين.

وأشار رئيس مجلس النواب المصري، علي عبد العال، اليوم الأحد، إلى أن “أي تحول من الدعم العيني في منظومة التموين إلى الدعم النقدي سيكون من خلال البرلمان، وبعد التشاور مع أعضائه”، مشيراً إلى أن نظام الدعم العيني للخبز والتموين لا يزال مستمراً حتى إشعار آخر، ولن يتم تحويله إلى الدعم النقدي إلا بعد العرض على نواب البرلمان، وإجراء دراسة مستفيضة حول تداعياته بواسطة لجانه النوعية.

وقد جاءت تصريحات علي عبد العال ردّاً على اجتماع رئيس مجلس الوزراء، مصطفى مدبولي، مع وزير التموين والتجارة الداخلية علي المصيلحي، ووزير المالية محمد معيط، ونائب الوزير للخزانة العامة إيهاب أبو عيش، مؤخراً، لاستعراض خطة الحكومة بشأن ملف التحول من الدعم العيني إلى الدعم النقدي المشروط بداية من العام المالي المقبل، بعد العرض على القيادة السياسية ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي.

هذا ويستفيد أكثر من 70 مليون مصري من منظومة دعم الخبز، في الوقت الذي خفض فيه نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي دعم رغيف الخبز بنسبة 31% بطريقة ملتوية، عن طريق تخفيض وزن الرغيف من 130 غراماً إلى 90 غراماً، وكذلك حصة المواطن من الخبز من خلال اعتماد نظام النقاط لإغراء المواطن بالاستغناء عن جزء من حصته في الخبز، مقابل 10 قروش لكل رغيف، وليس 60 قرشاً (تكلفة الرغيف).

………….

المصدر العربي الجديد

الاحد 12 يناير 2020

شاهد أيضاً

علي الرباج يكتب: سد النهضة… أي مستقبل ينتظره المصريون؟ (1)

منْذ مدة طَويلةٍ ولا حَديث للمصريين سوى سد النهضة، كيف لا وَهم يرونَ العالم كله ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.