الثلاثاء , 2 مارس 2021
أهم الأخبار
الرئيسية 1 ثورة يناير 1 الحكم العسكري 1 #الشعب_يريد_إقالة _طارق_شوقي.. دعوات مصرية لتعطيل الدراسة بسبب كورونا
مطالب باقالة وزير التعليم

#الشعب_يريد_إقالة _طارق_شوقي.. دعوات مصرية لتعطيل الدراسة بسبب كورونا

تصدر  هاشتاج “#توقف_الدراسة_في_مصر” قائمة الأكثر تداولاً على موقع “تويتر” في البلاد، واقترب من 170 ألف تغريدة.

 وطالب المغردون عبره بإيقاف الدراسة بمراحلها كافة، خوفاً من انتشار فيروس كورونا الجديد.

وأعرب أولياء الأمور المشاركون في  الهاشتاج عن تخوفهم من إصابة أبنائهم، مهاجمين وزير التعليم طارق شوقي الذي رفض إيقاف الدراسة واستفز مشاعرهم بتصريح متلفز قال فيه “اللي يخاف على ابنه يعلمه في البيت (من يخاف على ابنه فليعلمه في البيت)”، ما دفع هاشتاج “#الشعب_يريد_إقالة_طارق_شوقي” إلى قائمة الأكثر تداولاً أيضاً يوم الخميس.

يشار إلى أن وزارة الصحة والسكان المصرية أعلنت، قبل ساعات، عن تسجيل 1021 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا و51 وفاة، ليصل إجمالي عدد المصابين إلى 128993

الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي #فيروس_كورونا إلى 108474 وخروجهم من المستشفيات.

الصحة: تسجيل 1021 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و 51 حالة وفاة.

وعن أرقام الإصابات المعلنة قال مصطفى دياب: “‏1021 حالة كورونا جديدة النهاردة ولسه.. أمال أول الشهر هنبقى عاملين إزاي. #توقف_الدراسة_في_مصر.

وعبرت شيري عن تخوفها: “‏‎#توقف_الدراسة_في_مصر.. عيالنا هتروح مننا (سنفقد أبناءنا)… إنت فين يا سيسي. وطالب أحمد سراج: “‏الحالات بتزيد… ألغوا الدراسة. #توقف_الدراسه_في_مصر.

وتمنى محمد رزق: في “‏نداء إلى عبد الفتاح السيسي بوقف الدراسة أولادنا هم مستقبل وثروة وطن… ياريت صوتنا يوصل قبل فوات الأوان. #توقف_الدراسة_في_مصر.

وعبرت الطالبة ندى عن معاناتها: “‏أعمل إيه أنا تعبت أرضي مين بس.. أكلم المدرسين يقولولي انزلي الدروس… أعمل إيه أنا لو اتصبت… ماشي موافقة بس أهلي معاية أعمل إيه… حرام كدا ارحموووونا. #توقف_الدراسة_في_مصر.

وخاطبت إيمان فؤاد الوزير: “‏المنظومة فشلت وانت عارف إنك فشلت… بس بتعاند عشان أنت أهدرت المال العام وخايف تتحاسب عشان كدة متمسك بالمدارس والغياب. #الشعب_يريد_إقالة_طارق_شوقي”.

شاهد أيضاً

مصر تقترض 9.8 مليارات دولار في 2020

تتكرر كارثة الديون التي مرت بها مصر خلال القرن الماضي والتي أدت في النهاية الي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *