الخميس , 12 ديسمبر 2019
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 تحليلات سياسية 1 المشهد السيناوي فبراير 2019
المشهد السيناوي
المشهد السيناوي

المشهد السيناوي فبراير 2019

عام من العمليات العسكرية فصل ما بين عبارة “وتستخدم كل القوة الغاشمة” والتي استخدمها رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي في 29 نوفمبر 2017، وعبارة “دمرنا البنية الأساسية للتنظيمات المسلحة وقدرتها على العمل” التي صرح بها سامح شكري وزير الخارجية المصرية لبرنامج حكاية وطن على قناة الأولى الفضائية المصرية، وبين هاتين العبارتين جاء هجوم تنظيم الدولة بتاريخ 16 فبراير 2019 وابادته لارتكاز عسكري بالكامل، ليدفع الجميع للتساؤل حول حقيقة نجاح العملية العسكرية الشاملة سيناء 2018، والتي أسفرت وفق بيانات المتحدث العسكري ووزارة الداخلية في الفترة ما بين فبراير إلى ديسمبر 2018 عن مقتل 528 مسلح، ومقتل 222 ضابط وعسكري وفق رصد الجنازات العسكرية وبيانات النعي الأسري على مواقع التواصل الاجتماعي، وسنستعرض في هذا التقرير مجريات العمليات العسكرية والأمنية خلال شهر فبراير

كان هجوم 16 فبراير على الارتكاز العسكري “جودة 3” هو الإعلان الرسمي الدال على فشل الحل العسكري المتخذ من قبل النظام المصري في العملية الشاملة سيناء 2018المتخذ من قبل النظام المصري في العملية الشاملة سيناء 2018

بعد ما يقارب الثلاث سنوات ونصف مصر تسلم حركة حماس أربعة من عناصرهم كان قد تماختطافهم في شهر اغسطس 2015 بالقرب من معبر رفح البري بعد توقيفهم من قبل مسلحون ملثمون اتضح فيما بعد انهم تابعين للمخابرات المصرية، وكان النظام المصري لم يعلق على الحادثة حينها ولكنه أمر مواقع إخبارية تابعه له بإنكار مسئولية النظام عن الحادثة، ليتعرض الأربعة مختطفين لفترة طويلة من الاختفاء القسري انتهت بتسليم النظام المصري لهم في صفقة غير معلنة.

اخفاء قسري للطفل/عبدالله أبو مدين نصر الدين 12 عاماً، من داخل قسم ثان العريش وذلك بعد اخلاء سبيله من المحكمة وترحيله للقسم. وكان الطفل يدرس بالصف الأول الإعدادي بالأزهر عندما تم اعتقاله في شهر 12 عام 2017 من داخل منزله، وتعرض للإخفاء القسري حتى شهر 7 لعام 2018، قبل ان يظهر أمام النيابة ليروي بشاعة ما تعرض له من تعذيب بالكهرباء والضرب والحرق اثناء فترة اخفاءه قسرياً، ورغم ذلك قررت النيابة حبسه ليتم سجنه في زنزانة انفرادية، ثم تم التجديد له بشكل مستمر حتي تم اخلاء سبيله ليتم ترحيله من محافظة القاهرة إلى محافظة الإسماعيلية ثم للعريش من اجل الإفراج عنه، قبل ان يتم اخفاءه قسرياً من داخل قسم ثان العريش.

المصدر المعهد المصري للدراسات في 15 مارس 2019

شاهد أيضاً

رانيا مصطفى

رانيا مصطفى تكتب: محمد علي… رجل المطبخ!

محمد علي ذو الخمسة وأربعين عاماً هو ممثل مبتدئ، شاركت شركته في استثمارات الجيش المصري ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *