الخميس , 22 أغسطس 2019
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 تحليلات سياسية 1 بذكرى “رابعة”.. أمنستي ترصد أحوال السجون وتنتقد المحاكمات
رابعة

بذكرى “رابعة”.. أمنستي ترصد أحوال السجون وتنتقد المحاكمات

قالت منظمة العفو الدولية في تقرير لها بذكرى مجزرة رابعة، إن سلطات الانقلاب في مصر، أعدمت العشرات منذ 2013 في محاكمات جائرة، فيما أصدرت أحكاما قاسية على مئات آخرين ممن شاركوا في الاعتصام.
وحذرت المنظمة الدولية من إعدام 75 معتقلا ممن اعتقلوا عقب مجزرة رابعة بتهمة مشاركتهم في الاعتصام، وأبدت خشيتها من تأييد محكمة النقض للقرار الصادر بحقهم ورفضها الطعون المقدمة على الأحكام.
وقالت المنظمة، إن قوات الأمن المصرية قتلت ما لا يقل عن 900 شخص، وجرحت أكثر من ألف شخص أثناء تفريق اعتصامات في رابعة العدوية والنهضة في القاهرة الكبرى، مشيرة إلى أنه بالنسبة للعديد من المتضررين مباشرة وعائلاتهم، “لا يزال إرث ذلك اليوم المظلم باقياً”.
ولفتت المنظمة إلى أن أحكاما بالسجن تصل إلى 25 عامًا صدرت ضد أكثر من 650 شخصًا في ما يتعلق بمشاركتهم في اعتصام رابعة في أعقاب محاكمة جماعية جائرة للغاية، وفشل فيها المدعون العامون في تقديم أدلة كافية، بما فيهم متظاهرون وصحفيون، حيث وجهت لهم اتهامات بالمشاركة في “احتجاجات غير مصرح بها” و”الانتماء إلى جماعة غير قانونية”.
وأكدت المنظمة أن المعتقلين يجبرون على تحمل ظروف الاحتجاز غير الإنسانية في سجون مصر، فضلا عن احتجاز كثير من المحكوم عليهم في الحبس الانفرادي المطول.
وأشارت المنظمة إلى أن المحامي عصام سلطان، العضو السابق في البرلمان والعضو البارز في حزب الوسط المعارض، ظل في الحبس الانفرادي منذ يناير 2014 في سجن العقرب، بعدما  قُبض عليه في 29 يوليو 2013 وحُكم عليه فيما بعد بالسجن لمدة 25 عامًا على خلفية تتعلق باعتصام رابعة.
وقالت المنظمة: “حبس عصام في بادئ الأمر في زنزانته لمدة 23 ساعة على الأقل يوميًا ولم يُسمح له بالخروج إلا إلى ممر الجناح لمدة ساعة كل يوم. ومع ذلك ، ففي مارس 2015 ، توقفت سلطات السجن عن السماح له بالخروج وقال للمحكمة في مايو 2017 إنه محتجز في زنزانته لمدة 24 ساعة في اليوم. من الواضح أن معاملة عصام سلطان ترقى إلى درجة التعذيب بموجب القانون الدولي”.
وشددت على أن أولئك الذين أُفرج عنهم بعد قضاء مدة عقوبة بالسجن لمدة خمس سنوات ما زالوا يواجهون قيودًا صارمة على حريتهم بسبب تدابير المراقبة القمعية في مصر.
وقالت المنظمة إن هذه التدابير العقابية تنتهك حقوقهم في الحرية والعمل والتعليم والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات ، ويمكن أن تؤدي إلى انتهاكات أخرى بما في ذلك سوء المعاملة والعمل القسري والاستغلال.

شاهد أيضاً

4

“ذا إنترسبت”: “جوجل” تعود لمصر من أجل تجميل صورة السيسي

نشر موقع “ذا إنترسبت” تقريرا، أعده فيك رايان، يقول فيه: إن شركة “جوجل” تقوم بتعميق ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *