الأحد , 17 نوفمبر 2019
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 تقارير حقوقية 1 “برلمانيون لأجل الحرية” يدعو المجتمع الدولي لوقف الانتهاكات بسجون مصر
معتقلين

“برلمانيون لأجل الحرية” يدعو المجتمع الدولي لوقف الانتهاكات بسجون مصر

دعا منتدى “برلمانيون لأجل الحرية” المجتمع الدولي للقيام بمسؤولياته، واتخاذ موقف ضد ما وصفها بـ”الممارسات غير الإنسانية” التي تحدث في السجون المصرية من انتهاكات ترقى لمستوى الإبادة والقتل العمد.

وقال إنه تابع الأخبار المتواترة عن تعرض حياة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، للخطر الشديد، نتيجة ظروف الاحتجاز غير الإنسانية التي يتعرض لها هو وجميع المعتقلين في السجون المصرية.

وحمّل المنتدى، في بيان له، السبت، وصل “عربي21” نسخة منه، السلطات المصرية المسؤولية عن حياة بديع وكذلك جميع المعتقلين.

ومنتدى “برلمانيون لأجل الحرية” هو منتدى يضم قرابة الـ100 برلماني مصري من النواب المنتخبين عام 2012، والذين يمثلون 5 أحزاب مصرية معارضة، وهي: الحرية والعدالة، والبناء والتنمية، والإصلاح، والأصالة، والوسط، بالإضافة إلى نواب مستقلين.

وكان هؤلاء البرلمانيون قد أعلنوا في كانون الأول/ ديسمبر 2014 استئناف جلسات مجلس النواب المنتخب في عهد الرئيس الراحل محمد مرسي (الذي جرى حله عقب الإطاحة بمرسي في 2013)، واعتباره في حال انعقاد مستمر في الخارج لخطورة الوضع في البلاد، على حد قولهم.

ويستهدف منتدى “برلمانيون لأجل الحرية” إيجاد “إطار يجمع جهودهم وينسقها، ويُفعّل التعاون والتضامن بينهم، ويحمي وجودهم، ويقدم صورة إيجابية عن البرلمانيين المصريين، وينهض بالعمل البرلماني ليشارك في استعادة المسار الديمقراطي ومناهضة الانقلاب، والانتصار لقضايا الثورة المصرية، وضمان الحرية والديمقراطية، ويساهم في محاربة الاستبداد والإرهاب”.

وكانت أسرة المرشد العام للإخوان، محمد بديع، قد حذَّرت من تعرضه لمخاطر صحية داخل المعتقل بسجن ملحق مزرعة طرة، وذلك مع قدوم فصل الشتاء، لافتة إلى “القسوة التي يتعرض لها بديع من إدارة السجن ومنع الزيارات عنه لأكثر من 4 سنوات، في ظل تواجده بزنزانة انفرادية”.
وذكرت ضحى، ابنة المرشد العام، على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن والدها ينام في زنزانة انفرادية على أرض إسمنتية خالية من أي شيء بدون غطاء أو ملابس شتوية تساعده في التغلب على برودة الجو.

وقالت ضحى، في رسالة أخرى، إن والدها محبوس منذ أكثر من 2257 يوما في زنزانة انفرادية، وممنوع عنه الزيارة منذ 1119 يوما، وخلال الأيام الأخيرة تم تقليص مدة التريض له للنصف، كما أنه ظل محبوسا في زنزانته لمدة 658 ساعة متصلة، قبل خروجه لحضور إحدى جلسات محاكمته يوم 24 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

شاهد أيضاً

محكمة

“القضاء الإداري” تحجز دعوى الإفصاح عن مكان احتجاز “عز الدين”

قررت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، في جلستها اليوم، حجز دعوى إلزام وزير الداخلية بحكومة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *