السبت , 26 سبتمبر 2020
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 الوضع الاقتصادي 1 بعد تفريط السيسي في حقوق الغاز.. خزينة إسرائيل تنتعش بأول مليار دولار من التصدير لمصر والأردن
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-08-05 10:40:53Z |  | ̄
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-08-05 10:40:53Z | | ̄

بعد تفريط السيسي في حقوق الغاز.. خزينة إسرائيل تنتعش بأول مليار دولار من التصدير لمصر والأردن

“إحنا جبنا جون يا مصريين”.. عبارة قالها الجنرال عبد الفتاح السيسي عقب توقيع مصر على اتفاقية لترسيم الحدود بين مصر واليونان، لكن يبدو ان “الجون” دخل في الشباك المصرية عن طريق العمد، حيث اعطت تلك الاتفاقية لإسرائيل حق تصدير الغاز إلى مصر والأردن، رغم انه غاز مسروق من الحدود المصرية والفلسطينة.
في السياق ذاته أكد يوفال شطاينتس، وزير الطاقة في حكومة الاحتلال الإسرائيلي ، أن إسرائيل ستحصل خلال العام الحالي 2020، على ضرائب بقيمة 4 مليارات شيكل (1.15 مليار دولار)، من تصدير الغاز لمصر والأردن، مشيراً إلى أن هذه العوائد ستؤثر بشكل كبير على مستوىالنمو الاقتصادي.

وأشاد شطاينتس، في مقابلة مع صحيفة معاريف الإسرائيلية، اليوم السبت، بالإنجازات الاستراتيجية والاقتصادية التي حققتها إسرائيل في أعقاب تصدير الغاز.

وذكر الوزير الإسرائيلي، الذي صدر له مؤخراً كتاب “المعركة على الغاز” أن تصدير الغاز لمصر والأردن عزز من مكانة إسرائيل الجيوسياسية بشكل غير مسبوق، وجعل تل أبيب أول مرة شريكاً رئيساً في المنظومات الإقليمية داخل المنطقة.

وألمح إلى أن منتدى غاز الشرق الأوسط، الذي يضم عدداً من دول المنطقة وعلى رأسها مصر، يعد المنظومة الإقليمية الأولى التي تشارك فيها إسرائيل كعضو.

وتابع أن استخراج الغاز أدى إلى تحسين ظروف الحياة في إسرائيل وقلص كلفة الكهرباء بالنسبة للإسرائيليين، بينما كانت من دونه ستضطر إلى رفع سعر الكهرباء إلى ما بين 20 و30 في المائة.

وقد أعلنت في الأول من يناير/كانون الثاني الماضي،  شركة الكهرباء الوطنية الأردنية المملوكة بالكامل للحكومة، بدء الضخ التجريبي للغاز المستورد من إسرائيل، مشيرة إلى أن “الضخ التجريبي يستمر لمدة ثلاثة أشهر، وفقاً للمتطلبات الفنية والعقدية بين الجانبين”.

وسيزود الاحتلال الإسرائيلي، شركة الكهرباء الأردنية بنحو 45 مليار متر مكعب من الغاز المستخرج من حقول بحرية قبالة السواحل الفلسطينية المحتلة، على مدار 15 عاماً بقيمة تقدر بنحو 15 مليار دولار بدءاً من العام 2020.

كما دخل اتفاق تصدير الغاز من قبل الاحتلال إلى مصر، حيز التنفيذ في 15 يناير/كانون الثاني أيضاً، رغم وجود معارضة واسعة له داخل مصر، وما يمثله من مخاطر على الأمن القومي المصري وفق العديد من الخبراء، فضلاً عن إعلان مصر عن اكتشافات متتالية من الغاز بما يجعلها ليست في حاجة لاستيراد المزيد.

…………………

المصدر: العربي الجديد

السبت: 8 فبراير 2020

شاهد أيضاً

الدروس الخصوصية

60 مليار جنيه  تلتهمها الدروس الحصوصية من جيوب المصريين وتشل ‏الأسواق

شنت وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع الداخلية حملة مكبرة علي مراكز الدروس الخصوصية ، وامام هذه الهجمة الشرسة تراجع المدرسون وقاموا بغلاق مراكز الدروس الخصوصية حتي لايقعوا تحت طائلة القانون ، ولكن الحكومة سرعان ماغيرت خطتها عندما قررت السماح بالدروس الخصوصية في المدارس تحت مسمى المجموعات المدرسية واصدرت لذلك تعليمات للمدارس واعلنت عن قائمة اسعار للحصة لكل مرحلة ، علي ان تحصل الوزارة نسبة 15% من قيمة الحصة وتتم المحاسبة يوميا وبهذا الاجراء اصبحت الوزارة صاحبة مصلحة في استمرار الدروس الخصوصية طالما حصلت علي نسبة منها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *