الثلاثاء , 21 أغسطس 2018
أهم الأخبار
الرئيسية 1 سلايدر 1 “تحالف دعم الشرعية” يدعو إلى أسبوع جديد بعنوان “لا شرعية لغاصب”
التحالف الوطني لدعم الشرعية
التحالف الوطني لدعم الشرعية

“تحالف دعم الشرعية” يدعو إلى أسبوع جديد بعنوان “لا شرعية لغاصب”

قال التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب إن السيسي المنقلب يتجاهل غضب الشعب بسبب سياساته وقراراته الفاشلة، والتي تسببت في إفقار البلاد والعباد، وفي ظل حالة قلق ورعب حقيقي تمر بها سلطات الانقلاب وبالرغم من الهزليات الانتخابية وحالة الاستنفار القصوى، يستعد الجنرال الخائن مغتصب السلطة لتنصيب نفسه لفترة اغتصاب ثانية يوم السبت 2 يونيو، و”إن الشعب لن يسكت كثيرًا فلصبره حدود وحتمًا سينفجر غضبه في وجه هذه العصابة”.

مجددًا في بيان له اليوم الجمعة رفضه لانقلاب الثالث من يوليو وما ترتب عليه، ومؤكدًا أن “استيلاء الجنرال الغاصب على السلطة لمدة 4 سنوات جديدة لن يمنحه أية شرعية، أو قبول شعبي، وسيظل حكمه حكمًا انقلابيًا عسكريًا مرفوضًا”.

ودعا “تحالف دعم الشرعية” إلى أسبوع ثوري جديد بعنوان “لا شرعية لغاصب”، فـ “الشرعية للشعب يمنحها بإرادته المستقلة لمن يشاء، وقد منحها الشعب لأول رئيس مدني في أول انتخابات حرة بعد ثورة 25 يناير، ولم يتنازل الشعب عن شرعيته”.

وفيما يلي نص البيان :

التحالف الوطني لدعم الشرعية يدعو لأسبوع (لا شرعية لغاصب)

يستعد الجنرال الخائن مغتصب السلطة لتنصيب نفسه لفترة اغتصاب ثانية يوم السبت 2 يونيو، وتتنافس جوقة النفاق والمنتفعين بحكمه في تزييف الواقع الرديء الذي يشعر به كل المصريين، وتعلن أجهزة الأمن (الشرطية والعسكرية) حالة الاستنفار القصوى ، وتغلق وسط القاهرة (ميدان التحرير) لعمل بروفات التأمين قبل الموعد بيومين، وفي الوقت نفسه تحلق الطائرات على ارتفاعات منخفضة في سماء القاهرة للهدف ذاته، وهو ما يعكس حالة قلق ورعب حقيقي لدى هذه الأجهزة، لأنها ومعها قائدها يدركون أن السيسي لا يزال حاكمًا منقلبًا غاصبًا، وأن الهزليات الانتخابية التي تمت لم تمنحه شرعية حقيقية في ظل غياب شعبي واسع عنها سجلته وسائل الإعلام الدولية وصفحات التواصل الاجتماعي.

إن الفرعون الغاصب للسلطة سيخرج على قومه في زينته متباهيًا بصولجان زائف، ولكنه يتجاهل غضب الشعب الذي بلغ مبلغًا عظيمًا بسبب سياساته وقراراته الفاشلة والتي تسببت في إفقار البلاد والعباد، وأن الشعب لن يسكت كثيرًا فلصبره حدود وحتمًا سينفجر غضبه في وجه هذه العصابة.

إن التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب إذ يجدد رفضه لانقلاب الثالث من يوليو وما ترتب عليه، فإنه يؤكد أيضًا أن استيلاء الجنرال الغاصب على السلطة لمدة 4 سنوات جديدة لن يمنحه أية شرعية، أو قبول شعبي، وسيظل حكمه حكمًا انقلابيًا عسكريًا مرفوضًا، وفي هذا الإطار يدعو التحالف إلى أسبوع ثوري جديد بعنوان (لا شرعية لغاصب) فالشرعية للشعب يمنحها بإرادته المستقلة لمن يشاء، وقد منحها الشعب لأول رئيس مدني في أول انتخابات حرة بعد ثورة 25 يناير، ولم يتنازل الشعب عن شرعيته.

والله أكبر ولتحيا إرادة الشعب

التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب
الخميس 15 رمضان 1439 هـ
الموافق 31 / 5 / 2018 م

شاهد أيضاً

1

بي بي سي: قانون الإنترنت يعيد فتح ملف الحريات في مصر

نشرت هيئة الإذاعة البريطانية تقريرًا عن القانون الجديد الذي أصدره قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *