الخميس , 22 أغسطس 2019
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 تحليلات سياسية 1 تحت البصر: تقرير حول المُخلي سبيلهم بالتدابير الاحترازية في قضايا سياسية عام 2018
العفو الدولية: اعتقال الناشطين انتكاسة جديدة لحقوق الإنسان بمصر
العفو الدولية: اعتقال الناشطين انتكاسة جديدة لحقوق الإنسان بمصر

تحت البصر: تقرير حول المُخلي سبيلهم بالتدابير الاحترازية في قضايا سياسية عام 2018

قررت المحاكم المصرية إخلاء سبيل 174 شخصًا على الأقل متهمين في قضايا سياسية، وإلزامهم بالذهاب لقسم الشرطة أسبوعيًا، بداية من 10 يناير  2019

ما يزال القضاء المصري مُستمرًا فى التوسع فى إخلاء السبيل بالتدابير الاحترازية على متهمين على خلفية نشاطهم السياسي وممارستهم حقهم فى التعبير عن الرأي، وذلك من خلال إلزامهم بالتردد دوريًا على أقسام الشرطة التابعين لها بعد الإفراج عنهم بهدف بقائهم تحت عين وبصر السلطات. ووفق المادة 201 من قانون الإجراءات الجنائية، تعد التدابير الاحترازية أحد بدائل الحبس الاحتياطي للأشخاص المتهمين فى القضايا، حيث يلتزم الشخص المفرج عنه بالتدابير (المُراقب) بالتردد على قسم الشرطة لعدد من الساعات لعدد من الأيام أسبوعيًا، وإلا يتم اعتبار تغيبه هروبًا الأمر الذي يؤدي لاعادة حبسه مرة أخرى.

وتسلب التدابير الاحترازية ومثلها عقوبة المراقبة الشرطية العديد من الحقوق الشخصية للمتهم؛ فبالإضافة لاجبارها المراقبين علي التواجد في قسم الشرطة دوريًا لعدد من الأيام أسبوعيًا، يؤدي التعسف في تنفيذ التدابير لتقييد نشاطه وحركته في المجتمع نهارًا وفي أغلب أيام الأسبوع، وهو ما يؤثر على صعوبة قيام المُراقَب بمسؤولياته الاجتماعية تجاه أسرته ويقيد حقه في العمل، ويقف أمام إمكانية سفره وتنقله داخل البلاد، كما يساهم في تقليص فرصته في التعلم والتطوير.

وهو الأمر الذي يعود بالسلب على إعادة اندماجه في المجتمع، وهو ما يمكن اعتباره تطبيقًا غير عادل لعقوبة لا تواكب التزاماتها التغيرات المعاصرة. وتطالب الجبهة المصرية السلطات القضائية المختلفة برفع التدابير الاحترازية عن كافة الأشخاص المطبق عليهم فى هذه القضايا وغيرها، والتوقف عن التوسع في فرضها عن المتهمين المخلى سبيلهم فى القضايا على خلفية سياسية، والذى يكون هدفها فى أغلب الأحوال لا بقائهم تحت أعين الدولة.

ورصدت الجبهة المصرية قيام السلطات القضائية خلال العام 2018 بإخلاء سبيل 174 متهمًا بالتدابير الاحترازية على الأقل على ذمة قضايا على خلفية سياسية، 66 منهم على الأقل في النصف الأول من العام حتى نهاية شهر يونيو، و 108 شخص على الأقل في النصف الثاني من عام 2018.
فيما يلي ملخص للرصد الذي أجرته الجبهة المصرية حول إخلاء سبيل المتهمين في القضايا السياسية بالتدابير الاحترازية خلال عام ٢٠١٨، وذلك من خلال التواصل مع المحامين وهيئات الدفاع عن المتهمين والتدقيق في المعلومات في وسائل الإعلام المختلفة.

إخلاء سبيل 174 متهم على الأقل بالتدابير الاحترازية
رصدت الجبهة المصرية في عام 2018 إخلاء سبيل 174 متهمًا بالتدابير الاحترازية، بدلًا من حبسهم احتياطيًا على ذمة عدد من قضايا أمن دولة، والمتهم فيها أغلبهم بالانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون، وسجل شهري يونيو وأكتوبر أعلى معدل في رصد قرارات إخلاء السبيل الصادرة من محاكم الجنايات على متهمين، والتى كانت تصدرها بعد نظر تجديد حبس المتهمين والنظر في الاستئنافات المقدمة منهم في تجديد قرارات حبسهم على ذمة قضايا أمن الدولة، والتى كانت الفترة من فبراير- مايو 2018 هي ذروة القبض على عدد كبير منهم ووضعهم فيها، مثل القضايا 441، 621، 718 وغيرها.

عدد المتهمين المخلى سبيلهم بالتدابير خلال عام 2018)
كانت الجبهة المصرية قد رصدت في تقرير سابق إخلاء سبيل المحاكم المصرية 66 متهمًا على الأقل خلفية نشاطهم السياسي في النصف الأول من عام 2018 بالتدابير الاحترازية، أما في النصف الثاني ومنذ بداية شهر يوليو 2018، أخلت المحاكم سبيل 108 متهمًا على الأقل بالتدابير الاحترازية، وهم كما يلي:
يوليو
في شهر يوليو أخلت محاكم جنايات القاهرة سبيل 3 متهمين على الأقل على خلفية قضايا سياسية بالتدابير الاحترازية، الأول هو المهندس رزق حواس في القضية 316 لسنة 2018 حصر أمن دولة، والثانية مريم حبشي في القضية 732 لسنة 2017 حصر أمن دولة، والثالثة فاطمة ضياء موسى في القضية 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة، والمتهمين فيها جميعهم بالانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون.
أغسطس
أما شهر أغسطس فشهد استبدال محاكم الجنايات المصرية الحبس الاحتياطي ل 15 متهمًا بالتدابير الاحترازية في قضايا أمن الدولة، وهم على سبيل المثال: الصحفية فاطمة عفيفي في القضية 977 لسنة 2017، والأعضاء بمجموعات ألتراس أهلاوى إسلام خالد ومحمد يوسف وكريم جمال وأشرف زكي ومؤمن توفيق في القضية 487 لسنة 2018 ، وبلال ممدوح عزب وأحمد عمر مكرم وابراهيم سامي عبد الحميد وهشام سعيد ومصطفي محمد وشوقي السيد في القضية 760 لسنة 2017، وعضوي التراس زملكاوي أدهم محمد ومختار إبراهيم في القضية 434 لسنة 2018، واتهام اغلبهم بالانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون.
سبتمبر
وفي شهر سبتمبر أيدت محكمة جنايات القاهرة إخلاء سبيل ١٤ متهم بالتدابير الاحترازية فى قضايا سياسية، حيث تم إخلاء سبيل ٤ متهمين فى القضية 977 لسنة 2017 حصر أمن دولة والمعروفة بقضية ” مكملين ٢” وهم محمد محمد حمزة غريب و ياسر السيد عبد الحميد فضل الله و مصطفى حمدى سيف النصر عبد الماجد و إيهاب حمدى سيف النصر، كما تم إخلاء سبيل متهمين فى القضية 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة وهم “عزت عيد طه فضل (المدير التنفيذي للتنسيقية المصرية للحقوق والحريات) و عزوز محجوب عزوز سالم (محامي السيدة أم زبيدة)”، بالإضافة إلي ٥ أشخاص فى القضية 482 لسنة 2018 حصر امن دولة، والطفل نجم الدين صادق عبد الرافع فى القضية 621 لسنة 2018 حصر أمن دولة، و الناشط عمرو علي منسق حركة 6 ابريل فى القضية 473 لسنة 2014 المعروفة إعلاميًا باسم تحالف دعم الشريعة.
أكتوبر
شهد شهر أكتوبر ارتفاعًا في قرارات إخلاء السبيل بالتدابير، حيث تم إخلاء سبيل ٢٨ متهمًا فى قضايا سياسية بالتدابير الاحترازية، ففى القضية 640 لسنة 2018 حصر أمن دولة تم إخلاء السبيل بالتدابير ل ٦ أشخاص،هم: (أمير ناجى على و بلال وجدى عبداللطيف وجدى عبداللطيف و الهادى جودة عبد القادر و خالد أبو الفتح حسنين الشحات و أحمد عبد اللطيف أحمد)، كما أخُلى سبيل فوزي سعيد صالح محمد فى القضية 977 لسنة 2017 حصر أمن دولة، ومحمود صلاح عبدالحميد و هاجر عبدالله عبدالمنعم ” الصحفية بجريدة المواطن” وميرفت حسين محمد علي الحسيني” المصورة الصحفية” ومحمد ماهر محمد عبد الحميد و محمد عبدالمنعم محمد حسن فى القضية 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة، و٩ أشخاص آخرين فى القضية رقم 718 لسنة 2018 حصر أمن دولة المعروفة بقضية معتقلى المترو” منهم هيثم فوزي محمدين “ناشط عمالى” و عبير هشام الصفتى، ويوسف أحمد سيد إبراهيم عضوى حزب العيش والحرية، كما تم إخلاء سبيل شخصين فى القضية 828 لسنة 2017 حصر أمن دولة وهما هالة محمد طولان و مروة أحمد محمد، حيث تم اتهام أغلبهم بالانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون.
نوفمبر
في شهر نوفمبر أُخلي سبيل ٩ أشخاص على الأقل متهمين فى قضايا سياسية بتدابير احترازية، منهم الطالب أحمد على أبو الوفا فى القضية 977 لسنة 2017 حصر أمن دولة وخالد عبد العزيز أبو ضيف فى القضية 381 لسنة 2017 حصر أمن دولة والصحفية إسراء أبو الغيط فى القضية 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة، كما تم إخلاء سبيل ٦ أشخاص بالتدابير الاحترازية فى القضية 640 لسنة 2018 حصر أمن دولة وهم: سعد محمد احمد و مجدى حسن و محمد علاء و مصطفى صبرى و احمد عبدالمجيد و أحمد خالد.
ديسمبر
وأخيرًا في شهر ديسمبر بلغ عدد الأشخاص المتهمين فى قضايا سياسية والذين تم إخلاء سبيلهم بالتدابير الاحترازية ١٣ شخص، منهم ٤ أشخاص فى القضية 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة وهم: الناشط والمدون وائل عباس ووليد خليل الشوبكي طالب الدكتوراة بجامعة واشنطن ومؤمن حسن معد أفلام وثائقية وصابرين سيد علي سلامة، وشخصين فى القضية 760 لسنة 2017 حصر أمن دولة وهما: شعبان ابراهيم حسب الله وعبد العزيز محمد عبد الفتاح، وشخصين آخرين فى القضية 630 لسنة 2017 حصر أمن دولة وهما: علي حامد إسماعيل ومحمد عمر طليب ونسرين عنتر عبد اللطيف محمد فى القضية 977 لسنة 2017 حصر أمن دولة، وعمرو محمد محمد عبد الوهاب فى القضية 295 لسنة 2018 حصر أمن دولة وأحمد محمد نجيب السيد زهران ومصطفي عامر عبد السلام فى القضية 761 لسنة 2016 حصر أمن دولة والناشطة أمل فتحي أحمد عبد التواب فى القضية 621 لسنة 2018 حصر أمن دولة.

التدابير الاحترازية كبديل لحبس المتهمين بالانضمام لجماعات غير قانونية

أهم قضايا المُخلي سبيل المتهمين فيها بالتدابير الاحترازية خلال عام 2018 والاتهامات الموجهة لهم:

1- إخلاء سبيل 9 متهمين على الأقل بالتدابير في القضية 977 لسنة 2017 والمعروفة إعلاميًا باسم ” مكملين 2″
بدأت هذه القضية والمعروفة إعلاميًا بـ” مكملين 2″ بعد ظهور الصحفي بجريدة المصريون أحمد السخاوي والتحقيق معه في نيابة أمن الدولة العليا في أكتوبر 2017 بعد إخفائه قسريًا لمدة وصلت إلى 26 يومًا، بتهمة المشاركة في اللجان الإعلامية والإلكترونية لجماعة الإخوان المسلمين، أبرز الاتهامات في هذه القضية هي الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون ونشر أخبار كاذبة.
2- إخلاء سبيل 20 متهمًا على الأقل بالتدابير في القضية 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة والمعروفة إعلاميًا بالجناح الإعلامي لجماعة الإخوان:
ظهرت هذه القضية، منذ بدء نيابة أمن الدولة التحقيق مع الصحفيين مصطفى الأعصر الصحفي والباحث فى المركز الاقليمي للحقوق والحريات وحسن البنا الصحفي المتدرب فى جريدة الشروق. حيث وجهت لهم النيابة ولباقي المتهمين في القضية اتهامات عدة على رأسها الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون ونشر أخبار كاذبة. وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على 112 متهمًا على الأقل علي ذمة هذه القضية بينهم صحفيين ومصورين وباحثين وحقوقيين في الفترة بين فبراير – يوليو 2018، أخلت منهم محاكم الجنايات ما لا يقل عن 20 متهمًا خلال العام 2018 أبرزهم المدون وائل عباس والباحث وليد الشوبكي والمدير التنفيذي للتنسيقية المصرية عزت غنيم والذي ما يزال مختفيًا هو والمحامي عزوز محجوب رغم قرار إخلاء سبيله.

3- إخلاء سبيل 5 متهمين بالتدابير في القضية 482 لسنة 2018 حصر أمن دولة والمعروفة بقضية مقاطعة الانتخابات الرئاسية:
أُلقي القبض على المتهمين في هذه القضية والبالغ عددهم 6 أشخاص بالتزامن مع عقد الانتخابات الرئاسية الثانية، ويعد الناشط إسلام خليل أحد أبرز المحبوسين على ذمة هذه القضية، بالإضافة إلى 5 نشطاء سابقين في حركة كفاية مثل جمال عبد الفتاح وحسن حسين توفيق والطالب فى كلية الحقوق أحمد جمال مناع، والناشط أحمد درويش، حيث اتهمتهم النيابة باتهامات عدة، من بينها الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون، هدفها التحريض على تعطيل الانتخابات الرئاسية، ونشر أخبار كاذبة، وتم إخلاء سبيل جميع هؤلاء المتهمين في سبتمبر 2018 ماعدا الناشط إسلام خليل.

4- إخلاء سبيل 3 متهمين على الأقل بالتدابير في القضية 621 لسنة 2018 حصر أمن دولة:
بدأت هذه القضية في التكشف مع بدء نيابة أمن الدولة التحقيق مع الناشط بحركة 6 أبريل شريف الروبي والصحفي محمد رضوان الشهير بـ” محمد أكسجين” فى 16 أبريل ،2018 و اتهامهم بالانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون ونشر أخبار كاذبة، على ذمة القضية. ولم ينقض شهر واحد حتى تم إلقاء القبض على الناشطة أمل فتحي عبد الوهاب والمخلي سبيلها بالتدابير الاحترازية في ديسمبر 2018.

5- إخلاء سبيل 13 متهم على الأقل بالتدابير القضية 718 حصر أمن دولة والمعروفة بقضية معتقلي المترو:
على خلفية احتجاجات تلت قيام الحكومة برفع أسعار تذاكر مترو الأنفاق في 10 مايو 2018، ألقت السلطات القبض على 24 شخصًا على الأقل على ذمة هذه القضية، وكانت النيابة قد وجهت للمتهمين اتهامات بمشاركة جماعة إرهابية الإخلال بالأمن الوطني، وتعطيل العمل بالدستور والقانون، والاشتراك في تظاهرة لتعطيل المواصلات العامة، والإضرار بمصلحة المواطنين، واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي للتحريض على أعمال إرهابية. وكان قد تم إخلاء ما لايقل عن 10 أشخاص بالتدابير في أكتوبر 2018 أبرزهم الناشط العمالى هيثم محمدين والنشطاء بحزب العيش والحرية: (يوسف ريعو، أسماء عبد الحميد، عبير الصفتي)
أبرز الأشخاص المخلى سبيلهم بالتدابير الاحترازية:
1- أمل فتحي عبد التواب:
على إثر نشرها مقطع فيديو على حسابها على موقع فيسبوك، انتقدت فيه أداء مؤسسات الدولة، قامت قوات الأمن بإلقاء القبض عليها فجر 11 مايو 2018. وضعت في البداية على ذمة القضية 7991 جنح قسم المعادي لسنة 2018، حتى ظهر أنها مطلوب إحضارها في القضية رقم 621 لسنة 2018 حصر أمن دولة، وهو ما اعتبرته منظمات حقوقية انتقامًا من نشاط زوجها المدير التنفيذي للمفوضية المصرية للحقوق والحريات. وتم اخلاء سبيلها في 18 ديسمبر 2018 بالتدابير الاحترازية.
2- وائل عباس:
أُلقي القبض على الناشط السياسي والمدون المصري وائل عباس في 24 مايو 2018 من منزله بمنطقة التجمع الخامس في ضواحى القاهرة بطريقة وصفها محاميه بأنها “اختطاف”،ليظهر في اليوم الذى تلاه على ذمة القضية 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة، وتم إخلاء سبيله بالتدابير الاحترازية في جلسة 2 ديسمبر 2018.

3- وليد الشوبكي:
أُلقي القبض على الباحث وطالب الدكتوراه في جامعة واشنطن وليد خليل الشوبكي في 23 مايو 2018 وتم إخفاؤه لمدة أربعة أيام، ظهر بعدها في نيابة أمن الدولة على ذمة القضية 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة والتى قررت حبسه إلى أن تم إخلاء سبيله يوم 2 ديسمبر 2018 على ذمة القضية واستبدال حبسه الاحتياطي بالتدابير الاحترازية.
4- جمال عبد الفتاح:
أُلقي القبض عليه يوم 28 فبراير 2018 من منزله بحدائق الأهرام، وظهر يوم 6 مارس في نيابة أمن الدولة في القضية 482 لسنة 2018 حصر أمن دولة، ومُنع المحامين من الحضور معه. ووفقًا للمحامين، لم تكن النيابة تستجيب لطلبات المحامين والمتهم للعرض على مستشفى السجن لسوء حالته الصحية. وأخلي سبيله يوم 10 سبتمبر 2018 بالتدابير الاحترازية.
5– فاطمة ضياء موسي
أُلقى القبض على فاطمة ضياء موسى وابنتها الرضيعة، وزوجها عبد الله مضر، وأخيها عمر ضياء موسى، من محطة قطار الجيزة أثناء توجههم لمحافظة أسيوط في 24 مايو 2018، ووفقًا لمحاميها فقد تم اقتيادها لمقر أمن الدولة بالشيخ زايد، وبدأت نيابة أمن الدولة التحقيق معها دون حضور محامٍ على ذمة القضية 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة، وتم إخلاء سبيلها في 25 يوليو 2018 بالتدابير الاحترازية.
6- عزت غنيم:
أُلقي القبض على عزت غنيم المدير التنفيذي للتنسيقية المصرية للحقوق والحريات في 1 مارس 2 على خلفية اتهامه بترتيب لقاء والدة زبيدة إبراهيم المشكوك في اختفائها قسريًا مع قناة BBC والذى اعتبرته الأجهزة الأمنية جزءًا من مخطط لتشويه صورة البلاد. وقد تم إخلاء سبيل عزت في جلسة 10 سبتمبر 2018 على ذمة القضية 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة، إلا أنه ما يزال مختفيًا لدي السلطات والتى ترفض الافراج عنه حتى لحظة كتابة هذه السطور.
7- هاجر عبد المنعم:
في 2 أبريل 2018 أثناء تغطيتها لنتيجة الانتخابات الرئاسية المصرية بميدان التحرير بوسط القاهرة أُلقي القبض على هاجر عبد الله الطالبة بكلية التجارة والصحفية بجريدة المواطن، ووفقًا لمحاميها، بدأت نيابة أمن الدولة العليا التحقيق معها في غياب محامٍ على ذمة القضية 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة. في جلسة 10 أكتوبر 2018 أخلى سبيل هاجر بالتدابير الاحترازية.

شاهد أيضاً

عائشة الشاطر

استغاثة لانقاذ “عائشة الشاطر” بعد اعلانها الإضراب الكامل عن الطعام

اشتكي المحامي  والحقوقي المعتقل/محمد أبوهريرة، خلال مرافعته أمام المحكمة، من الانتهاكات التي تمارس بحق زوجته ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *