الأربعاء , 20 نوفمبر 2019
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 شهادات 1 تخريب  التعليم … الحقيقة المؤكدة والجريمة الكبرى الممنهجة لعبد الناصر 
تخريب التعليم المصري
تخريب التعليم المصري

تخريب  التعليم … الحقيقة المؤكدة والجريمة الكبرى الممنهجة لعبد الناصر 


كشف  الجهاز المركزى للتعبئة العامة والاحصاء بياناته فى تعداد 2017  عن وجود نسبة ٢٦% من المصريين لم يدخلوا المدارس اصلا …وكانت الأسباب صادمة ، وتنسف فكرة المجانية تلك من أساسها.

مجانية التعليم هى احدى اهم الاكاذيب الكبرى التى درج دراويش الناصرية على ترديدها…فمن السهل التمويه والمغالطة بشأنها وادعاء التوسع فى تشييد المدارس والمعاهد دون ذكر التزايد فى عدد السكان…واعداد المتعلمين دون مستواهم.


و مجانية التعليم كانت من انجاز حزب الوفد…ففى عام 1942 صدر قانون مجانية التعليم الابتدائى وفى عام 1950 صدر قانون مجانية التعليم الثانوى…ولكن حتى قبل صدورهما لم يكن التعليم مكلفا فقد تعلم ابناء الفقراء حتى صاروا بكباشية وصاغات رغم ان الجيش كان لأبناء الباشوات…وصار طه حسين ابن الموظف البسيط فى شركة السكر استاذا مرموقا…كانت المصروفات المتواضعة هى مقابل طعام الطالب فى يوم دراسى كامل…يتناول وجبة ساخنة من الخضر واللحم والارز والخبز والخضروات والفاكهة واللبن…والاهم…انه كان يتعلم…حتى لم تكن الدروس الخصوصية معروفة فكان من يتلقاها يتوارى خجلا فهى دليل غبائه…كان التعليم انجليزيا…افسده ناصر بمدرسين اعدوهم على عجل بلا مؤهلات وعبث بالمناهج الدراسية وحشر لاعداد ضخمة من الطلاب حتى بلغ تعداد عدد الطلاب فى الفصول الابتدائية عام 1967 ستة وخمسين طالبا فى بعض المدارس…فتدميره لتعليم بلادنا احد خطاياه التى تستحق الدرس والاعلان…بينما حافظت الهند وباكستان وايران على التعليم الانجليزى المماثل فصاروا يتبارون فى قذف الصواريخ وصناعة الاسلحة ونال عالمين باكستانيين جوائز نوبل الفيزياء ونال طاغور الهندىجائزة نوبل فى الادب…بينما نالت مصر فى عام 2000اسوأ تعليم فى العالم… انهاحتمية الاشياء وتداعى الامور.

وقال الدكتور مجدى يعقوب منذ اسابيع قليلة على احدى شاشاتنا ان دفعته فى كلية الطب كانت 70طالبا ومعظم الاساتذة اوربيون من المانيا وبريطانيا وروسيا وكان هناك علاقة شخصية بين الاساتذة وطلبتهم ويعرفونهم واحدا واحدا…ولكن بعد انقلاب يوليو تم رفع الدفعة الى 1700طالب فاستقال جميع الاساتذة الاوربيون ورحلوا من البلاد. الجامعة الحقيقية لايزيد مجموع عدد دارسيها من الترم الاول الى البوست دكتور عن 5 او 7 أضعاف هيئة التدريس.

وان من اهم انجازات زعيمنا الخالد مذبحة عام 1954 والتى دعاها تطهير الجامعات فصل وطرد وسجن فيها نخبة من المع علماء مصر لا تعوضهم مصر ابدا وانهارت بعدها الجامعة المصرية التى كان بعض علمائها زملاء لفرمى وهايزنبرج وآينشتاين.


وفى عام 1974 تم رفض رسالة ماجيستير فى الفيزياء مقدمة الى كلية علوم جامعة عين شمس عند تحكيمها فى احدى جامعات اوروبا لتدنى مستواها.
كانت هذه هى البداية …والنهاية .

 

شاهد أيضاً

الاجهاد يقتل الاطباء والحكومة غائبة

كارثة:الإجهاد يقتل الأطباء وحكومة السيسي غائبة

 الإجهاد هي العبارة الأكثر تعبيراً عن حال الأطباء في مصر، في ظلّ نقص الكوادر في عدد من التخصصات. ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *