الخميس , 23 مايو 2019
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 تحليلات سياسية 1 حازم غراب يكتب:كي لا ينسى الكهول وكي يعلم الشباب
حازم غراب
حازم غراب

حازم غراب يكتب:كي لا ينسى الكهول وكي يعلم الشباب

نجاحاتهم كانت تجلب لهم الإقصاء على المستوى المحلي، ونجاحاتهم المُحتملة جلبت لهم الانقلاب المعد صهيوأميركيا وبتنفيذ عسكري.

في أوائل التسعينيات رشحت, كمعارض مع الإخوان وحزب العمل, في انتخابات مجلس محلي بلدتي أوسيم بالجيزة. حاولت الاعتذار بأني لم أعد مقيما هناك, إذ كنت انتقلت للعيش بالعاصمة للعمل مع الآخر الأجنبي: الإعلامي والدبلوماسي والبحثي.
اشتكي الإخوان هناك أن المرشحين من غير المنتمين سرعان ما ينسحبون بسبب التهديدات الأمنية. وتأثير فزاعة الرعب الموروث ضد الإخوان. وحرصا علي إنجاح التجربة, قررت الاستجابة للترشح. أثارت إعجابي إبداعات الإخوان الدعائية والتواصلية, وسعدت بقعقة الحركة السياسية بين الناس. تذكرت أن أستاذي د. حامد ربيع رحمه الله تعالي كان يعلمنا أن الفكر والمفكرين يحتاجون إلي الحركة, كما يحتاج أصحاب الفكر إلي الاحتكاك والاشتباك مع الناس. ولست أدعي لنفسي مكانة فكرية, لكني تخصصت في التواصل الإعلامي مع الآخر الحضاري.فازت قائمتنا الحزبية( العمل والإخوان) وكان فوز المعارضة الإسلامية حدثا كبيرا; فهي المرة الأولي التي أزيح فيها شبه الحزب الحاكم من سدة الإدارة المحلية.
عايشت الإخوان عن كثب في إدارة ذلك المجلس. أبهرني الأداء السياسي التشاوري, وإشراك رموز المجتمع غير الإخواني في دراسة الحلول الممكنة لمشكلات الناس. نال المجلس إعجاب محافظ الجيزة الأسبق د. عبد الرحيم شحاتة. كان الرجل طليعيا سابقا في الاتحاد الاشتراكي. لم يمنعه اختلافه السياسي من أن يوافق فورا علي طلباتنا بلقائه. وكثيرا ما استجاب لما كنا نقترحة من حلول ميدانية. وهكذا حل مجلسنا مشكلات مرورية, فأنجز ازدواج مزلقان السكة الحديد, وجلب أتوبيس النقل العام من العاصمة إلي المدينة. وتولت لجنة المصالحات برجالاتها وشيوخها مصالحات عائلية كانت مستعصية.
وبفضل جهود ذلك المجلس وصلت مياه النيل إلي المدينة بدلا من المياه الجوفية التي تلوثت بفعل المجاري البدائية. وبعد ذلك أضيفت مدينتنا لأول مرة إلي خريطة المدن المتمتعة بشبكة المجاري الصحية. وأضئ الطريقان الواصلان بين أوسيم والعاصمة بالكهرباء. واستفاد مركز الشرطة بفضل المصالحات والإضاءة الطاردة للصوص وقطاع الطرق. المستشفي المركزي انصلحت بعض أحواله. لجنة الثقافة والإعلام بالمجلس المحلي أصدرت مجلة متواضعة كانت عينا علي الإدارة التنفيذية بشكل أو آخر. وفجأة حلت المجالس المحلية قبل اكتمال مدتها. وبعدها أدرك من بيدهم السلطة أن ولوج الإسلاميين إلي المحليات يضيف إليهم رصيدا إيجابيا, ويعطيهم شرعية يفتقدها الحزب الحاكم.وهكذا لم يسمح النظام بتكرار التجربة قط. وهو نفس ما حدث مع الاتحادات الطلابية والنقابات ونوادي أعضاء هيئات التدريس وبعض الجمعيات الأهلية الخدمية.
تستطيع أي صحيفة أو موقع إخباري أو قناة فضائية, البحث فيما أنجزته الكيانات التي فاز فيها الإخوان وحلفاؤهم فيما مضي. وستكتشف كل وسائل الإعلام المستجدة والقديمة أن رصيد الحركة الإسلامية كبير للغاية. فلم ينجح مثل هذا النجاح أو بعضه أي فصيل آخر ممن نافسوا لا اليمين ولا اليسار ولا من ينتمون إلي شبه الحزب الوطني. وكنت شاهدا كمراقب سياسي وإعلامي علي كل تلك التجارب, واقتربت من نموذج نقابة المهندسين بصفة خاصة. تابعت إعلاميا معارض السلع المعمرة والصناعات الصغيرة وبعض الندوات والفعاليات في تلك النقابة الكبري. لم يرض مجلس نقابة المهندسين أن تحبس الملايين من اشتراكات الأعضاء والتمغات الهندسية في البنوك, في حين يعاني مهندسون شبان من البطالة. شهدت كيف نجح مجلس النقابة في إتاحة قروض ميسرة لشباب المهندسين لشراء أجهزة كمبيوتر وماكينات وأدوات ورش كمخارط وعربات فان ونصف نقل. وقد وثقت تليفزيونيا توظيف النقابة كثيرين من مهندسي الإنشاءات وأساتذتهم ليبحثوا تأثير زلزال1992 علي الآلاف من البيوت في القري والمدن والعشوائيات المصرية.
واهتمت النقابة بالشأن الإسلامي والمسيحي وأزمات العنف وما سمي الإرهاب. عقدت النقابة في1992 أكبر ندوة لمناقشة أبعاد القضية. وشارك فيها رموز مصر الفكرية والطيف السياسي والديني. جلس بطريرك الأقباط البابا شنودة إلي جانب الشيخ الغزالي. وأدار الندوة د. أحمد كمال أبو المجد. وتحدث فيها ممثل وزارة الداخلية اللواء دكتور بهاء الدين إبراهيم. وحضر وتحدث مرشد الإخوان الراحل مصطفي مشهور يرحمه الله. وأدلي بدلوه د. محمد سليم العوا والدكتور نعمان جمعة ورموز عديدة من رجالات مصر. كان الأداء التنظيمي في الندوة بقيادة النقيب حسب الله الكفراوي والأمين العام د. محمد علي بشر ومساعديه رائعا.
ونظمت النقابة رحلات الحج والعمرة عدة سنوات بنجاح منقطع النظير, في حين كانت بعض شركات السياحة تخدع وتسرق بعض المعتمرين والحجاج. وتكفلت نقابة المهندسين عبر مجلسها بأول وأدق حصر علمي للعشوائيات. كما نجحت قيادات النقابة في إعادة اتحاد المنظمات الهندسية العربية إلي القاهرة من إحدي العواصم العربية التي كانت استضافته احتجاجا علي اتفاقية كامب ديفيد. ونجحت النقابة في تدشين وتطوير واحد من أكبر مشروعات العلاج التأميني لأعضائها. ناهيكم عن تأسيس النوادي الاجتماعية الراقية النظيفة التي انتشرت في كثير من محافظات مصر.

كتب حازم غراب  هذا المقال في مثل اليوم ٢٠١٣

شاهد أيضاً

2

خبير اقتصادي يفضح بالأرقام فشل “تفريعة السيسي” بعد 4 سنوات من إنشائها!

أكَّد الصحفي الاقتصادي مصطفى عبد السلام، فشل “تفريعة السيسي” بعد 4 سنوات من الإعلان عن ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *