الإثنين , 14 أكتوبر 2019
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 تقارير حقوقية 1 حقوقي: قضية الأهرامات الثلاثة تفضح تسييس قُضاء العسكر.. لهذه الأسباب

حقوقي: قضية الأهرامات الثلاثة تفضح تسييس قُضاء العسكر.. لهذه الأسباب

بعد انعقاد الجلسة الثالثة للنطق بالحكم بهزلية الأهرامات الثلاثة، بعد تأجيل جلسة النطق بالحكم مرتين من قبل من محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة قاضى العسكر ناجى شحاتة، والتي تضم 26 مواطنًا أُحيلت أوراق 7 منهم إلى مفتى الانقلاب.

تساءل الباحث الحقوقي “أحمد العطار”- عبر صفحته على فيس بوك اليوم السبت- “هل ستتحقّق العدالة أم سيستمر الظهور القبيح لوجه تسييس القضاء؟”، مؤكدًا أن قضية الأهرامات الثلاثة هي قضية الشعب المصري.

وأضاف أنَّ القضية تمت إحالة أوراق 7 مواطنين فيها إلى المفتي، منهم الطفل كريم حميدة، حيث بلغ عمره وقت اعتقاله 17 سنة وشهرين، وكان طالبًا فى المدرسة الثانوية، بما يخالف قانون الطفل الذى يمنع إحالة الأطفال إلى المفتي أو تهديدهم بالحكم عليهم بالإعدام.

وذكر أن القضية الهزلية تضم 26 معتقلًا، بينهم 17 شابًّا أعمارهم أقل من 20 سنة، بما يعنى أنهم وقت اعتقالهم كانوا طلابا بالثانوية، وجميعهم من محافظة الجيزة.

وتجْمَع القضية الهزلية بين الأب وابنه، والأخ وأخيه، وأصدقاء الحى والمدرسة، ومعظم المعتقلين فيها تم اختطافهم من بيوتهم، فيما عدا المتهم الأول الدكتور عبد العال الذي كان معتقلًا وقتها.

وبيّن أنَّ القضية لا توجد بها أية أحراز سوى سلاحٍ واحدٍ أثبت المعمل الفني الجنائي أنّه غير صالح للاستخدام، كما أنه لا يوجد بها شهود، وحتى كاميرات الفندق لم تكن تعمل .

وتابع أنه لم تسقط نقطة دم واحدة، ولا توجد خسائر إلا شبّاك أوتوبيس سياحي يقلُّ فوجًا من “عرب 48” الذين يحملون الجنسية الإسرائيلية انكسر، وزجاج واجهة فى الفندق.

واستكمل أن المعتقل “أحمد حسن” تم الحكم عليه فى قضية مشابهة بنفس التهم، وحُكم عليه بـ10 سنوات، مستنكرا ضمه للقضية ليحاكم بنفس التهم مرة أخرى، وقال: “هو فيه متهم بيتعاقب على نفس الجريمة مرتين؟ ده على افتراض أن التهم سليمة وده غير الواقع”.

وأكَّد أنَّ المعتقلين فى القضية الهزلية جميعهم تعرضوا للتعذيب الوحشي والاختفاء القسري، ورفضت النيابة توقيع الكشف الطبي عليهم لبيان آثار التعذيب، كما أنَّ كثيرًا من المعتقلين حضروا تحقيقات النيابة بدون حضور محامين معهم.

كانت محكمة النقض، بتاريخ 26 أبريل 2018، قد أيَّدت قرار إدراج المعتقلين بقضية الأهرامات الثلاثة، على ما يسمى بقوائم الكيانات الإرهابية لمدة 3 سنوات.

شاهد أيضاً

2

هل يُعيد نجاح “قيس سعيد” في الانتخابات التونسية الديمقراطية إلى الوطن العربي المنكوب؟

في الوقت الذي يُعاير فيه جنرال إسرائيل عبد الفتاح السيسي المصريين، ويقول بكل ما أوتي ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *