الإثنين , 6 يوليو 2020
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 تقارير حقوقية 1 رسالة من أطباء مصر المعتقلين: “خرجونا لنواجه كورونا معًا”

رسالة من أطباء مصر المعتقلين: “خرجونا لنواجه كورونا معًا”

في خضم ما تمر به مصر حاليا من انتشار فيروس كورونا المستجد وعجز كثير من المستشفيات عن استيعاب الأعداد الكثيرة،  وجه أطباء مصر المعتقلون في سجون النظام، رسالة إلى السلطات الأمنية المصرية، تطالبهم بالإفراج عنهم والسماح لهم بالعمل إلى جانب زملائهم في المستشفيات لمواجهة فيروس كورونا.

وشمل عرض المعتقلين عدم الذهاب إلى بيوتهم والعودة إلى السجون بعد انتهاء الأزمة، مع منتهى التفانى فى خدمة الوطن، مشيرين إلى أنه لا حجة للنظام فى عدم قبول العرض

رسالة الأطباء المعتقلين

 وقال الأطباء في رسالتهم:

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى من يهمه الأمر، إلى الشعب المصري والإنسانية بأسرها.

نناشد نحن الأطباء العاملين في كافة القطاعات الطبية الموجودين في السجون، من خلال وسائل الإعلام المختلفة، السلطات المعنية باتخاذ قرارات عاجلة للإفراج عنا لمواجهة عجز الكوادر الطبية إزاء الوباء القاتل “فيروس كورونا”، الذي يهدد الشعب المصري والإنسانية جمعاء، للقيام بالدور الذي يمليه علينا ديننا وإنسانيتنا وضميرنا الوطني وأخلاقيات المهنة.

 وأضاف الأطباء في الرسالة:

“نؤكد للمصريين أن رسالتنا الإنسانية، هي الدافع الرئيسي للمطالبة بالخروج من السجون، على أن نلتزم كافة الضمانات التي يحددها القانون، إلى المستشفيات والمعامل الطبية، لمواجهة هذا الفيروس اللعين، الذي لا يفرق بين مصري وآخر”.

وتابعت الرسالة: “نحن الأطباء المحبوسين إذ نضع كل إمكانياتنا وخبراتنا العلمية والعملية في التعامل مع الأزمات، تحت أمر وزارة الصحة المصرية، نتمنى أن نكون بجوار زملائنا في جهادهم لإنقاذ الشعب المصري كله في هذا الوقت العصيب”.

واختتمت الرسالة بالقول: “نحن إذ نثمن قرارات الإفراج عن عدد من الرموز السياسية مؤخرا، فإننا نطمح أن تتسع هذه القرارات لتشمل كافة معتقلي الرأي في ظل عدم وجود قدرات كافية لمواجهة الوباء في أغلب السجون”.

…………..

المصدر/ صفحات نشطاء وحقوقيين على فيس بوك في 5 أبريل 2020

شاهد أيضاً

خبير اقتصادي : أين تذهب ايرادات قناة السويس.. ومناجم الذهب وشركات القطاع العام؟

طرح الخبير الاقتصادي الدولي احمد ذكر الله تساؤلا منطقيا حول ارادات الخزانة المصرية علي ضوء بنود الايرادات في مشروع الموازنة العامة للدولة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.