الأربعاء , 12 ديسمبر 2018
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 الوضع الاقتصادي 1 رغم افتتاح مشروع “بركة غليون”… %200 ارتفاعا في أسعار السمك
السمك

رغم افتتاح مشروع “بركة غليون”… %200 ارتفاعا في أسعار السمك

منذ افتتاح “بركة غليون” المشروع الاستزراعى السمكي الذى يقع بمركز مطوبس، شمال محافظة كفر الشيخ على مساحة 4000 فدان تقريبًا في نوفمبر الماضي، لم تكف أذرع الانقلاب الإعلامية عن الضجيج له بأنه سيوفر “أطنان الأسماك” برخص التراب، إلا أن الواقع كان أشبه بالكارثة لتؤكد استمرار فناكيش مشروعات العسكر طوال 5 سنوات.

ففى مفاجأة من العيار الثقيل، كشف تجار سمك أن السوق المصرية شهد إغراق لكميات ضخمة من الجمبري المستورد من دبي، والدنيس المستورد من تونس، بعدما تسبب مشروع “بركة غليون” العسكرية في رفع الأسعار للمواطنين!

فضيحة

ومنذ افتتاح مشروع الاستزراع شهدت أسعار الأسماك زيادات ملحوظة منذ فترة، اشتعلت حاليا لتقفز إلى مستويات جنونية، برغم تأكيدات هيئة الثروة السمكية أن المشروع سيرفع إنتاج مصر من الثروة السمكية بمعدلات ضخمة، تكفى لتحقيق الاكتفاء الذاتى من الأسماك، وسد الفجوة التى تقترب من 600 ألف طن سنويا.

التصريحات الوردية تحولت إلى “فنكوش” بدليل ما تشهده أسواق الأسماك حاليًا من انفلات جنونى في الأسعار ضربت جميع الأصناف، و”شوى” جيوب المصريين.

وفجر مسئول بارز فى هيئة الثروة السمكية – مفاجأة من العيار الثقيل بإعلانه أن مشروع الاستزراع السمكي، الذي افتتحه السيسى نهاية العام الماضى، لم يبدأ الإنتاج حتى الآن، كما أنه لن يؤثر على أزمة نقص معروض الأسماك محليا، لأن كامل إنتاجه مخصص للتصدير.

وأكد أن أهم الأصناف المرتقب إنتاجها من المشروع هي “الدينيس” و”القاروص” و”الجمبري”، ولن تخصص أي كميات منها للسوق المحلية.

مرتفعة للغاية

قال محمد قناوي، المتحدث الإعلامي للغرفة التجارية بكفر الشيخ، إلى أن أسعار الأسماك مرتفعة للغاية، وستواصل الارتفاع خلال الأيام المقبلة.
وأضاف قناوي، في تصريحات صحيفة، أن مشروع بركة غليون للاستزراع السمكي، لن يسهم في انخفاض أسعار الأسماك، لأن إنتاجه سيصل إلى المحلات التجارية الكبرى، ولن يطرح في الأسواق الشعبية حيث المواطن البسيط.

وأوضح قناوي، أن أغلب إنتاج المزرعة سيكون جمبري وسمك قاروص، وسيتم بيعه بسعر السوق، أما المواطن البسيط فليس له علاقة بما تنتجه المزرعة، وبالتالي فإن سعر السمك لن يتأثر، معقبًا: “بركة غليون ليس لها علاقة بالمواطن الفقير”.

200% ارتفاعًا

وشهدت محافظة كفر الشيخ ارتفاعًا جنونيًا في أسعار الأسماك، إذ زادت بنسبة 200% تقريبًا، وترتب على ذلك تراجع المواطنين عن الشراء، ما أدى إلى حالة من الركود بالمحافظة.

وأوضح تجار، أن ارتفاع أسعار الأسماك بشكل مبالغ فيه حاليا يرجع إلى عدة أسباب، أهمها ما قامت به هيئة المسطحات المائية من إزالة الأقفاص السمكية خلال العام الماضى من النيل، بسبب تلوثها ونفوق الأسماك، مضيفا أنها كانت تنتج نحو 360 ألف طن سنويا تغطى احتياجات السوق حال خلو المزارع من الأسماك مثلما حدث حاليا.

قائد خط الجمبري والإستاكوزا

وبعد تأكيدات المنقلب عبد الفتاح السيسي للمصريين بأن مشروع الاستزراع السمكي، سيقدم للمصريين “منتج عالمي بأرخص الأسعار ،جاءت الصدمة بعدما اصطف عدد كبير من المواطنين على منافذ الجمعية التعاونية للعاملين بالهيئة لمدن القناة، التي استقبلت أول إنتاج لمشروع الجيش في محور تنمية قناة السويس، ليتمتعوا بالأسعار الرخيصة التي وعد بها السيسي، لكنهم فوجئوا بأن أسعار الأسماك العادية “البلطي والماكريل والبوري والمكرونة” تبدأ من 50 إلى 150 جنيها للكيلو، وكيلو الجمبري يبدأ من 140 إلى 200 جنيها، حسب النوع.

الجيش افتتح، منذ 2015 مشروعات استزراع سمكي متعددة، منحته السيطرة على القطاع المهم في البلاد، ليصبح المنافس الرئيسي والعملاق لما يزيد على 3 مليون صياد ينتشرون في أنحاء البلاد.

ديسمبر 2015

في ديسمبر 2015 تعاقدت الشركة الوطنية لتنمية الثروة السمكية، إحدى شركات جهاز الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة، مع المستثمر السعودي الشيخ محمد عامر الجارى، وإحدى الشركات الألمانية المتخصصة فى استزراع سمك “التونة”، على تأسيس شركة للاستزراع السمكى، تحت اسم “الشركة الدولية للمنتجات البحرية”.

أبريل 2016

وفي إبريل 2016، أعلنت القوات المسلحة عن إطلاق مشروع عملاق للاستزراع السمكى فى محافظة كفر الشيخ فى منطقة “بركة غليون”، والمرحلة الاولى من المشروع على مساحة 2575 فدان، ثم المرحلة الثانية تشمل حوالى 3 آلاف فدان، ثم المرحلة الثالثة من 20 إلى 21 ألف فدان، على أن يتم الانتهاء من المرحلة الأولى فى مطلع أغسطس 2016، فى إطار توجيهات القيادة العامة للقوات المسلحة .

ديسمبر 2016

وفي 28 ديسمبر 2016 أيضا، افتتح السيسي مشروعا ضخما للاستزراع السمكي بمنطقة شرق التفريعة بورسعيد والفردان بالإسماعيلية، بمشاركة هيئة قناة السويس، وجهاز الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة.

المشروعات الثلاثة السابقة، رغم أنها جعلت الجيش في مقدمة المستثمرين في قطاع الثروة السمكية في مصر، لم تنعكس آثارها على المواطنين، فارتفعت أسعار الأسماك بشكل جنوني في الأسواق، حتى تجاوز سعر كيلو (البلطي) الذي يعد أكثر أنواع الأسماك شعبية في مصر 35 جنيها و 40 جنيها في بعض الأماكن، وتجاوز كيلو سمك (المكرونة) 50 جنيها، بعد أن كان يباع بسعر يتراوح بين 8 إلى 15 جنيها، منذ سنوات قليلة، وسمك (الماكريل) إلى 50 جنيها بعد أن كان سعره 23 جنيها تقريبا، و(البوري) وصل سعره إلى 70 جنيها بعد أن كان لا يتجاوز 30 جنيها.

تضييق على الصيادين

من ناحية أخرى، يشتكي صيادون من مناطق متفرقة بالجمهورية من تزايد عمليات التضييق عليهم، من قبل السلطات، بالتوازي مع افتتاح الجيش مشروعاته الجديدة، مثل القرار المفاجئ الذي تم اتخاذه، في مايو 2016، بحق جميع الصيادين على السواحل المصرية، بوجوب توفر “رماص” بحري للإنقاذ وجهاز لاسلكي ورادار على كل مركب صيد، وهو ما اعتبره أصحاب مراكب الصيد أمرا تعجيزيا حيث يكلفهم مبالغ كبيرة، ما يرهقهم ماديا ويعطلهم عن عملهم بسبب تعنت التفتيش البحر فى وقف تراخيص الصيد للمراكب التى تقوم بتجديد التراخيص والتى بلغ عددها حتى الآن 370 مركب صيد.

وفي يناير 2017، استغاث أكثر من 10 آلاف صياد ببحيرة المنزلة ، بعد قرار محافظ بورسعيد بردم أكثر من 2800 فدان من البحيرة، بغرض بناء وحدات سكنية وإهدار مورد رزق الصيادين الذين يعتمدون على إنتاج البحيرة.

الإنتاج يتراجع سنويا

ويعد البحر الأحمر ومنطقة السويس، المنطقتين الوحيدتين اللتان تشهدان تنظيما فى عمليات الصيد، إذ يتم إغلاق الصيد فى بحر السويس من بداية شهر مايو إلى شهر سبتمبر، مؤكدا أن الإنتاج يقل سنويا مقارنة بالعام السابق له ، بسبب اصطياد كميات كبيرة من سمك الزريعة وتحويله إلى فسيخ وملوحة، وأيضا لتغذية المزارع السمكية بشكل غير قانونى ، مشيرا إلى أنه لا يوجد سمك فى نهر النيل، مقارنة بما كان عليه الحال قبل سنة 1990.

يذكر أن إنتاج مصر المحلى من الأسماك بلغ 1.6 مليون طن خلال العام الماضي، مقسمة إلى 1.1 مليون طن ينتج من المزارع النيلية ، و500 ألف طن بحرى، مقابل 2.1 حجم الاستهلاك المحلى سنويًا، واقترب حجم الاستيراد حاليا من 400 ألف طن، وأشهر الأسماك المستوردة “الرنجة” و”المكاريل” و”السردين”.

ويبلغ إنتاج المنزلة 59 ألف طن، والبردويل 3 آلاف طن، والبرلس 57 ألف طن، ومريوط 5 آلاف طن، وقارون 2000 طن، وبلغ إجمالى إنتاج المزارع السمكية الحكومية 7 آلاف طن، والمزارع الأهلية 323 ألف طن.

شاهد أيضاً

1

5 دلالات لتعديلات الدستور وبقاء السيسي

وقف الرئيس الدكتور محمد مرسي موقفًا سيذكره التاريخ باحترامه للدستور، فلم يعدل أي مادة من ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *