الخميس , 13 ديسمبر 2018
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 تقارير حقوقية 1 زوجة الصحفي المعتقل هشام جعفر تطالب نقابة الصحفيين بالتدخل لاجراء عملية جراحية له
هشام جعفر

زوجة الصحفي المعتقل هشام جعفر تطالب نقابة الصحفيين بالتدخل لاجراء عملية جراحية له

 

تقدمت الدكتورة منار الطنطاوي زوجة الصحفي المعتقل هشام جعفر  بخطاب لمجلس نقابة  الصحفيين  تطلب فيه اعضاء المجلس لبذل  جهودهم  من اجل اجراء عملية جراحية لزوجها الصحفي المعتقل

جاء فيه السادة اعضاء مجلس نقابة الصحفيين المصريين…تحية طيبة و بعد
هل لازم اقدم طلب علشان يتناقش فى المجلس ان زميلكم # هشام جعفر ،بيموت و انه ممنوع عنه يعمل عمليته،مضيفةده انا قدمت طلبات لا حصر لها للنقابة و الكل بقى عارف وضع هشام و متابع.

 وأضافت انا قلت هنعمل العملية على حسابنا بس يخرجوه يعملها فى المكان الذي تحدده ادارة السجن كمان بس يعمل العملية.

 وتساءلت منار الطنطاوي  ايه المقصود من تركه داخل فى اربع سنين حبس احتياطى بدون تحويل لمحاكمة و انتم عارفين انه مظلوم ليه مش بتناقشوا امر حبسه بعد الفترة القانونية و تتخذوا اجراء.؟
الاخ الصحفى اللى تضامن مع ا مكرم فى ازمته و قال انا بقف مع الكل مش ده بس و ارسلتك بياناته عملت ايه و لا علشان هشام مش فى سلطة و لا منصب علشان تتضامن معاه و تجرى تشوف الوضع زى ما انت قلت مش بفرق عملت ايه.
الواحد حاسس ان جسمه مش بس عقله هينفجر بسبب اللى بيحصل لينا و مش مفهوم خالص خالص و لا له اى تبرير.
و قالت لو كانت وشاية من حد زى ما اتقالى ما خلاص خلصت ده احنا داخلين فى اربع سنين و ممكن تتاكدوا بكل وسائلكم انه مظلوم و اننا عيلة مسالمة جدا .
وتابعت بجد الوضع بقى فوق الاحتمال و فوق الصبر و فوق كل حاجة،ايه ذنبه لا يتم اسعافه او يدخله سرير او ياخد علاجه ايه المشكلة ده الجواسيس كنا بنقرا انهم يتمعتوا بحقوقهم كمسجونين احنا ليه مش بناخد حقنا فى العدل و العلاج .


للاسف مواقف سلبية من ناس كتير كنت احسبها صديقة لهشام و لكن لن يمر ما يحدث له و السكوت عليه من ربنا لانه كبير و لو ربنا منصفناش ببقى كل اللى بنؤمن بيه كان هراء و ملوش اى لازمة.
ووجهت  كلامها الي اعضاء مجلس النقابة، قائلة  لن اتسول على زوجى و اروح اشكى لكل واحد و اقدم طلبات . الطلبات عندكم من 3سنين و نصيب هشام و نصيبنا هنشوفه حتى لو كان نهاية عمره فى السجن الظالم ده عيب عليا اقول الجملة دى بس للاسف البلد فعلا بقت ظالمة و متغافلة عن الظلم و الاوضاع بقت صعبة قوى قوى عايشين فيها مظلومين و مجروحين و متهضين و متهانين علشان فراغ.

وختمت منشورها بقولها البلد اللى عايزين يبنوها بتتبنى بالحرية و الحق و الانصاف و الكفاءات مش بالظلم و الجبروت .
اللهم بحق كل آلم تألمه هشام فى احتباس البول و تركه بالساعات ان تجعلها لعنة على كل من شارك و ساعد و اعطى امر بعدم اسعافه و التكاسل فيه.

المصدر صفحة الدكتورة منار الطنطاوي زوجة الصحفي هشام جعفر في 6 ديسمبر 2018

 

شاهد أيضاً

2

اعتقال محامٍ سكندري لارتدائه سترة صفراء

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالإسكندرية المحامى والحقوقي محمد رمضان، عضو حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، من ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *