الأحد , 17 نوفمبر 2019
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 شهادات 1 صحفية : تروي مشاهد من انتهاكات المعتقلين واسرهم خلال زيارتها للسجن
580

صحفية : تروي مشاهد من انتهاكات المعتقلين واسرهم خلال زيارتها للسجن

كتبت  الصحفية اكرام يوسف والدة البرلماني السابق والمعتقل حاليا زياد العليمي، علي حسابها الرسمي بموقع “الفيسبوك” عقب زيارتها له في السجن.

 وسجلت والدة البرلماني المعتقل بعض مشاهداتها خلال الزيارة قائلة آسفة والله.. طبيعتي مش نكديه ومش غاوية انقل طاقة سلبية، وحاجات كتير افضل الا اكتبها عشان الناس لا تغتم!! لكن فيه حاجات لازم الناس تعرفها عشان الانطاع اللي عايمين في مية البطيخ وشافيين انجازات ومصر بتقرح!! عشان اولادهم في أحضانهم و فاكرين انهم آمنين.

 وقالت اول امس لما رحت اوصل امبولات أشعة الصبغة للسجن، العسكري اخد “الامبولات” ومعها فيتامين بي المطلوب لمريض السكر وقال لي  انتظري بره لغاية ما أسأل طبيب السجن.. قعدت برة في الشمس ساعة – بس مش دي المشكلة – في الساعة دي شفت حكايتين يوجعوا القلب؛ واحدة عن توحش الدولة او شبه الدولة اللي احنا عايشين فيها، وهي بتقرح زي ما بيقولوا!!.. والتانية عن توحش المقهورين على بعضهم.

–  وأضافت اول واحدة، ست منقبة قعدت جنبي وقالت لي “انا كمان جاية اوصل علاج لابني وطبق اكل، اياك يوافقوا يدخلوه! انا ما بأعرفش الحاجة بتوصل لابني واللا لأ لأنه محروم من الزيارة وما شفتوش من سنتين ونص،  وأخوه مختفي قسريا من سنتين ونص ما نعرف حي ولا توفاه الله ورحمه من دنيانا! وأخوه التالت كان مسجون، وخرج من سنة ماعادش ينفع في حاجة بسبب التعذيب وعموده الفقري اللي ماعادش قادر بصلبه واهو قاعد في البيت.!!

فاهمين يعني ايه يا انطاع ياللي بتبرروا، دي ست ربت تلات رجالة، وكانت فرحانة بيهم زي ما انتو فرحانين بعيالكم، وده بقى حالهم!! حتى لو مجرمين او ارهابيين،  ومدانين بالفعل (طبعا الثلاثة لم تتم ادانتهم لغاية دلوقت، يعني في عرف القانون ابرياء)  لكن حتى لو قتالين قتلى، وسجنتهم والمفروض تقدمهم للمحاكمة ويتعاقبوا لو ثبت اجرامهم، تعذبهم ليه؟ وتحرمهم ليه من حقوقهم الانسانية في الزيارة؟ المسألة تعدت الوحشية بزمان، والإنطاع اللي بيبرروا التعذيب بحجة الحصول على اعترافات يارب تذوقوه يمكن تحسوا.

الحكاية الثانية: لقيت بنت في منتصف العشرينيات قاعدة تعيط ومامتها ست بسبطة عمالة تقول لها: “ياريتني ما أخدت اجازة من الشغل (واضح انها بتشتغل شغلانة بسيطة) ياللا بينا بقى نرجع على طنطا”.

 سألتها عن سبب بكاء بنتها؛ قالت لي “جوزها واخدينه من يوم المظاهرات وهي كانت حامل وولدت الأسبوع اللي فات، جت تزوره النهارده وسجلت اسمها في الزيارة، بعد شوية جت حماتها وحماها واخت جوزها واتفاهموا مع العسكري، فشطب اسمها، وقال لها الزيارة لتلات اشخاص فقط!! واتحرمت من الزيارة!!  الزوجة يا حرام قاعدة تعيط على امل حد من العساكر يرق قلبه ويدخلها تشوف جوزها!! وكل ما تشوف عسكري تقول له “والنبي تقول”…” وتذكر اسم زوجها مراتك برة”.

 طبعًا قلت لها ان العساكر اللي عالباب دول مش بيدخلوا للمساجين ومش حيشوف جوزها، وبعدين لقيت بنت جاية تزور فسألتها وعرفت انها حاسة تدور حد من المقبوض عليهم بسبب المظاهرات، فقلت لها “من فضلك خدي اسم جوزها وقولي لقريبقك اللي حتزوريه يبلغه لو بيشوفه او يوصي حد يبلغه ان مراته جت من طنطا عشان تشوفه ومنعوها.

 وتساءلت هو ايه اللي حصل للناس؟ ايه كمية الغل والحقد وسواد القلوب دي؟

وازاي الانطاع المطبلاتية بيجيلهم قلب يبرروا البلاوي دي وبعدين يقعدوا وسط اولادهم ويأكلوا معاهم ويفسحون وينيموهم في حضنهم؟

المصدر: صفحة اكرام يوسف بموقع الفيسبوك في 5 نوفمبر 2019

شاهد أيضاً

إخفاء قسري - اختفاء

ظهور 4 من المختفين قسريًّا واستمرار إخفاء مهندس بالقاهرة منذ 203 أيام

كشفت مصادر حقوقية عن ظهور 4 من المختفين قسريًّا في سلخانات الانقلاب لفترات متفاوتة، وذلك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *