الإثنين , 14 أكتوبر 2019
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 تحليلات سياسية 1 عقب اعتقال اثنين منهم.. جامعة بريطانية تحث 9 من طلابها على مغادرة مصر
1

عقب اعتقال اثنين منهم.. جامعة بريطانية تحث 9 من طلابها على مغادرة مصر

طالبت جامعة إدنبرة البريطانية، يوم الجمعة، 9 من طلابها يقضون سنة دراسية فيمصر، بالعودة إلى الوطن، وذلك بعد اعتقال اثنين من طلابها والإفراج عنهما لاحقاً من قبل السلطات المصرية.

واعتقلت السلطات المصرية في القاهرة اثنين من طلاب جامعة إدنبرة، في سنتهما الدراسية الثالثة، قبل أن تطلق سراحهما بعد ذلك، غير أن أسباب الاعتقال لم تتضح بعد.

ووفقًا لبيان أرسله المكتب الصحافي بالجامعة إلى وكالة أسوشييتد برس يوم الجمعة، فقد تمت دعوة 9 من الطلاب البريطانيين إلى العودة لديارهم. وقال البيان إن الجامعة لديها مخاوف على سلامتهم ورفاهيتهم.

وفي تصريحات صحافية سابقة، قال متحدث باسم الجامعة: “اعتقلت السلطات المصرية في القاهرة اثنين من طلابنا في مصر مؤخراً، ثم أفرجت عنهما لاحقاً، وبالتأكيد تشعر الجامعة بقلق بالغ عندما تجري حوادث مثل هذه، ولا سيما عندما يتعلق الأمر بطلابنا”.

وأضاف: “نحن نتحمل مسؤولية التصرف بما يحقق مصلحة طلابنا، واتخاذ إجراءات حاسمة عندما تكون هناك مخاوف تتعلق بأمانهم وسلامتهم، لذلك طلبنا من جميع طلابنا في مصر العودة إلى المملكة المتحدة”.

وتابع “نحن نعمل عن كثبٍ مع الطلاب على تقليل تأثير أي أضرار لحقت بدراستهم، ودعمهم بمسارات بديلة”.

ولم تذكر الجامعة توقيت حدوث الاعتقالات، لكن أسوشييتد برس، أشارت إلى أنه منذ 20 سبتمبر/أيلول، تاريخ اندلاع الاحتجاجات المناهضة للحكومة، تم احتجاز العديد من الأجانب، وإطلاق سراحهم وترحيلهم وسط حملة غير مسبوقة تم فيها اعتقال أكثر من 2900 شخص.

وبحسب وكالة الأنباء الأميركية، فإن الحرية الأكاديمية في مصر، أصبحت موضع تساؤل بعد اختطاف وتعذيب وقتل طالب الدراسات العليا الإيطالي جوليو ريجيني عام 2016.

يذكر أن جامعة إدنبرة البريطانية، لديها برامج للتبادل الدراسي مع جامعات حول العالم، بما في ذلك الجامعة الأميركية في القاهرة، التي تستضيف الطلاب الزائرين.

شاهد أيضاً

الاقتصاد

صندوق النقد يتهم حكومة السيسي بالتلاعب في أرقام الاقتصاد لإعطاء صورة مغايرة للواقع

حدَّد صندوق النقد الدولي، في وثائق المراجعة الخامسة للاقتصاد المصري، مطالبه بإيضاح من حكومة الانقلاب؛ ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *