الثلاثاء , 19 نوفمبر 2019
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 تحليلات سياسية 1 في أحدث إحصائية رسمية.. 300 حالة طلاق يوميًا والقاهرة أعلى المعدلات
الطلاق

في أحدث إحصائية رسمية.. 300 حالة طلاق يوميًا والقاهرة أعلى المعدلات

أرقام كارثية ومفزعة كشفت عنها تقرير مركز معلومات رئاسة الوزراء بحكومة الانقلاب؛ حيث أكد وصول حالات الطلاق إلى مليون حالة بواقع حالة واحدة كل دقيقتَين ونصف، وقد وصلت نسبة العنوسة بين الشباب والفتيات إلى 15 مليون حالة، وهذا يعني أن حالات الطلاق تتعدى في اليوم الواحد 2500 حالة، فيما يقدر عدد المطلقات بأكثر من 5.6 مليون على يد مأذون، ونتج عن ذلك تشريد ما يقرب من 7 ملايين طفل.

إحصاءات مفزعة

حيث كشفت الإحصاءات – بحسب الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء – عن كوارث نرصدها كما يلي:

ارتفاع نسبة الطلاق في الحضر بزيادة قدرها 12.5%؛ حيث وصل عدد الإشهادات إلى 57.5%.

وصلت نسبة الطلاق في الفئة العمرية من 25 لأقل من 30 عامًا إلى 18.6%.

انخفاض عقود الزواج 2.8% وارتفاع الطلاق 6.7% في 2018.

وجاءت أعلى معدلات الطلاق في محافظة القاهرة بنسبة 4.3%، وأقلها في محافظتي المنيا وبني سويف بنسبة 1%، كما ارتفعت نسبة الطلاق في الـ50 سنة الأخيرة من 7% إلى 40%.

ووصل الإجمالي العام لعدد المطلقات إلى نحو 4 ملايين حالة، و300 حالة طلاق يوميًا بحسب المركز القومي للبحوث الإجتماعية  والجنائية، كما ارتفع عدد حالات الطلاق خلال الربع الأول من 2018 إلى 25 ألف حالة طلاق شهريا.

تفوق عالمي

وفي أحدث نشرة لإحصائيات الزواج والطلاق الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في يوليو الماضي، شهد عام 2017 زيادة إشهارات الطلاق بنسبة 3.2% عن عام 2016.

وكان الأزهر الشريف قد أطلق حملة بعنوان “وعاشروهن بالمعروف” في سبتمبر 2018، وذلك للحد من نسب الطلاق بالبلاد، بعد 5 أشهر من حملة أولى بعنوان تحت عنوان “لم الشمل”؛ لمواجهة هذه الظاهرة التي بدأت تنتشر في البلاد بصورة غير مسبوقة.

كوارث حكم العسكر

وكشفت التقارير الرسمية الصادرة من قبل مؤسسات حكومية عن استمرار حالة الفقر المدقع الذي يعيشه الشعب المصري تحت وطأة حكم العسكر، تسببت في انحدار مستوى المعيشة بالأسر ووصول غالبية الشعب إلى منحنى خطر.. يأتي هذا الأمر بالتزامن بمناسبة اليوم العالمي للحد والقضاء على الفقر.

الأرقام تؤكد أن مُعدلات الفقر وصلت إلى 27.8٪ من إجمالي عدد السُكان في 2017 مقارنة بـ16.7٪ فى العام 2016، حسبما أكد بحث قام به الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء عن الدخل والإنفاق في الأسرة المصرية، ما يعني؛ أن 25 مليون مصري يعيشون تحت خط الفقر؛ حيث يصل دخل الفرد في هذه الشريحة إلى أقل من 482 جنيهًا شهريًا.

ونشر الجهاز المركزي للإحصاء، تقريرًا عن الفقر في مصر، مؤكدًا أن أسعار اللحوم والدواجن والسلع الغذائية ارتفعت بشدة، ما أدي إلى تراجع نصيب الفرد من الغذاء، وينذر بكارثة غذائية في مصر يدفع ثمنها الجيل القادم.

وكشفت بيانات الجهاز عن انخفاض متوسط نصيب الفرد من اللحوم الحمراء بنسبة 29.4% إلى 9.6 كجم لانخفاض الإنتاج والواردات من لحوم الأبقار والجاموس.

وحسب الجهاز انخفض نصيب الفرد من القمح بنسبة 2.3% إلى 137.8 كجم مقابل 141.1 كجم، كما تراجع متوسط نصيب المصري من الأرز بنسبة 11.3% إلى 34.7 كجم مقابل 39.1 كجم، ومن الخضروات بنسبة 7.3% إلى 86.3 كجم مقابل 93.1 كجم، ومن الفاكهة بنسبة 1.6% إلى 62.6 كجم مقابل 63.6 كجم، ومن لحوم الدواجن والطيور بنسبة 5.6% إلى 10.1 كجم مقابل 10.7 كجم.

ووفقًا لتقدير الجهاز المركزي فإن نحو 28% من الشعب المصري لا يستطيع الوفاء باحتياجاته الأساسية من الغذاء وغير الغذاء، ورغم تلك الإحصائيات الرسمية، إلا أن المواطن دائمًا ما يجد نفسه أمام مطالبات مستمرة بالتقشف من جانب السفيه ووزرائه وبرلمانه وحتى إعلامه.

زيادة نسب الفقر

في حين كشف محمد بدراوي، عضو اللجنة الاقتصادية ببرلمان العسكر، عن أن زيادة نسبة الفقر ارتفعت لمعدل غير مسبوق، خاصة بعد تعويم الجنيه، والارتفاع غير المراقب في الأسعار.

وأكد – في تصريحات صحفية – أن 27.8% هو معدل الفقر، وفقا لإحصائيات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، أي ما يعادل 26 مليون مواطن تحت خط الفقر دخلهم اليومي 10 جنيهات، ومع ذلك الحكومة “فارمة الشعب”. وفق حديثه.

وأوضح “بدراوي”، أن هذه النسبة قبل تحرير سعر صرف العملة وقت أن كان الدولار بـ8 جنيهات، والآن وصل الدولار لـ17 جنيها، هذا يعني أن الـ10 جنيهات بقت بـ”نص دولار”، معنى ذلك أن المواطن يعيش بـ”نصف دولار” في اليوم.

بينما أكد خالد حنفي، عضو مركز الدراسات السياسية والقانونية، تزايد معدلات الفقر في مصر، وقال: من الثابت واقعيا أن 40% من تعداد السكان يعيشون تحت خط الفقر، 40% طبقة متوسطة وفوق متوسطة و20% أغنياء، مطالبا بحلول تقلل حجم الفقراء بتشغيلهم والحفاظ على كرامتهم.

وشهدت مصر في عهد “السيسي” انحدارًا تلو انحدار، وفيما يلي بعض كوارث حكم العسكر:

– 40% من المصريين لا يستطيعون الوفاء باحتياجاتهم الأساسية

– معدل البطالة في مصر وصل إلى 12.9 %

– تحتل مصر المرتبة الخامسة في مؤشر البؤس العالمي

– 9 ملايين طفل في مصر يعيشون تحت خط الفقر

– 50% من المصريين يعيشون على هياكل الدجاج، بسبب ارتفاع أسعار الدواجن والسلع الأساسية

– 11 مليون مواطن ينفقون أقل من 330 جنيها شهريا

– 80 % من الفقراء في مصر لا تصلهم خدمات الدعم او التأمين الاجتماعي

– مصر تحتل المرتبة الثالثة لارتفاع معدلات الجريمة بسبب انتشار الفقر والبطالة

شاهد أيضاً

الاجهاد يقتل الاطباء والحكومة غائبة

كارثة:الإجهاد يقتل الأطباء وحكومة السيسي غائبة

 الإجهاد هي العبارة الأكثر تعبيراً عن حال الأطباء في مصر، في ظلّ نقص الكوادر في عدد من التخصصات. ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *