الأربعاء , 26 فبراير 2020
أهم الأخبار
الرئيسية 1 ثورة يناير 1 في الذكرى السادسة.. هكذا قام نظام “السيسي” بإستفزاز ثوار يناير
20160125215243 copy

في الذكرى السادسة.. هكذا قام نظام “السيسي” بإستفزاز ثوار يناير

قبل حلو ل الذكري السادسة لثورة ٢٥ يناير ٢٠١١، قام نظام “عبدالفتاح السيسي” بإستفزاز الثوار وبأكثر من طريقة، حيث أنه في اللحظات التي يستعد الشعب المصري للإحتفال بذكرى انتصاره على نظام “حسني مبارك”، تخرج الأبواق المؤيدة لنظام “السيسي” لتقوم بإستفزاز مشاعر الثوار الذين ضحوا بأرواحهم من أجل حياة أفضل.

وقام “السيسي” وأجهزته الأمنيه بإصدار تصريحات وأفعال، وصفت يوم الخامس والعشرين من يناير بـ”عيد الشرطة”، وليس ذكرى الثورة، في خطوة استفزازية وانتقامية من الشباب الذين أسقطوا “مبارك”.

أنوار الموسكي..

في مشهد غير مألوف ولم يسبق أن صدر من أحد مراكز الشرطة، قام مركز “الموسكي” بتعليق الأنوار إحتفالاً بما أسموه “عيد الشرطة”، حيث رصدت عدسات أحد المارة أجواءً احتفالية أمام المركز، وهو ما أثار حفيظة كل مؤيد ثورة يناير.

 

قسم شرطة الموسكي
قسم شرطة الموسكي

ليزر المجمع..

ومن قلب ميدان التحرير بوسط القاهرة، حيث اعتصم ثوار يناير حتى إجبار “مبارك” على التنحي، قامت الداخلية وفي فعل متعمد لإستفزاز الثوار من قلب ميدانهم، لتعرض عن طريق الليزر، صورة لشعار الداخلية مع كلمة “عيد الشرطة”، وذلك على جدران “مجمع المصالح الحكومية” بالتحرير.

69405884810629192_o

 

“السيسي” يهاجم الثورة..

وصرح “عبدالفتاح السيسي” في كلمتة التي ألقاها في حفل ما أسموه بـ”عيد الشرطة”، مهاجماً ثورة يناير وهي ما وصفها بمحاولات الإيقاع بين الشعب والجيش والشرطة في ٢٠١١.

حيث قال في تصريحه: “لا بد من الحفاظ على مؤسسات الدولة، لأنه يعني الحفاظ على مصر.. سهل جدا العداوات الخارجية والداخلية.. اللي مش سهل أبدا هو وحدة المصريين، وكل اللي بيتعمل ده الهدف منه أنه يحصل انقسام، واختلاف”، على حد قوله.

وفي هجوم واضح على ثورة 25 يناير 2011، أشار السيسي إلى “الجهود اللي اتعملت للإيقاع بين الشرطة والجيش في 2011.. وبين الشرطة والشعب في 2011، وبين الجيش والشعب في 2011″، معلقا بالقول: “اللي عايز يقضي على الدولة لازم يقسمها، ويخلي مؤسساتها تصطدم بعضها وبعض”.

 

 

الجيش يغني للشرطة..

هكذا هنأت القوات المسلحة بـ”عيد الشرطة”، حيث نشر المتحدث بإسم القوات المسلحة على صفحته الرسمية، أغنية بعنوان “مصر أمانة”، وعلق عليها “تامر محمد الرفاعي” المتحدث بإسم الجيش، بقوله أنم الأغنية إهداء من القوات المسلحة إلي من وصفهم بـ”رجال الشرطة البواسل” في عيدهم.

Screen Shot 2017-01-25 at 2.56.10 AM

 

دولة كيد النسا..

هكذا وصف بعض النشطاء تصرفات نظام “السيسي”، مؤكدين على تمسكهم بحق الإعتراف بيوم ٢٥ يناير، كـ”عيد للثورة”، وأضاف البعض أن الثورة ما قامت إلا بسبب طغيان الداخلية، وان ما يجري من تصرفات وتصريحات استفزازية، لا يأتي إلا في إطار تصفية الحسابات والانتقام من الثوار بطريقة “كيد النسا”.

 

 

 

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

220202119145895

هل يبدد قانون الثروة المعدنية ذهب مصر؟

تأمل مصر في جذب مستثمرين أجانب لاستغلال المناجم والمحاجر المنتشرة في مناطق واسعة على أراضيها، ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *