الثلاثاء , 19 نوفمبر 2019
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 ضحايا الثورة 1 في ذكري #مذبحة_سيارة_الترحيلات المصرية
جريمة سيارة الترحيلات
جريمة سيارة الترحيلات

في ذكري #مذبحة_سيارة_الترحيلات المصرية

أحيا مغردون مصريون الذكرى السادسة لمذبحة سيارة الترحيلات، والتي أعقبت مذبحة رابعة، حين قامت قوات الأمن بإطلاق قنابل الغاز داخل سيارة ترحيلات لمعتقلين رافضين لانقلاب 3 يوليو 2013، ما تسبب في وفاة 37 منهم اختناقاً بالغاز، وشهدت المحاكمة أحكاماً مخففة على الضباط المتهمين.

ودشن ناشطون وسم #مذبحة_سيارة_الترحيلات، في أسبوع وصفوه بأسبوع #مجازر_العسكر للتدوين عن تفاصيل الجريمة.

وكتبت “روبيز”: “‏ومبدئيا كده في ذكري ىسيارة_الترحيلات همّا 37 شهيدا، ومعروفين بالاسم، لأنهم اتحجزوا في القسم قبل ما يترحلوا.. فمفيش شهيد مكتوب عليه مجهول، الجثامين المحروقة ومكتوب عليها مجهول دول المعتصمين اللي كلاب العسكر حرقوهم في رابعة.”
وذكر حاتم عبد الله: “‏‎#لن_ننسى.. يصف الصحافي البريطاني باتريك كينجسلي مجزرة سيارة الترحيلات بأنها دليل على وحشية الانقلاب العسكري قائلا: إن الجريمة لم تقتصر على يوم الحادثة ولكنها بدأت منذ يوم اعتقال الضحايا في 14 أغسطس من ميدان رابعة.”

وتذكر عمران: “‏رحم الله المخرج محمد الديب.. سلاما إلى روحك الطاهرة .. ذكرى مجزرة سيارة الترحيلات. #افتح_بنموت”.
وقص وحيد فؤاد: “‏الأربعاء 14 أغسطس 2013 #مذبحة_رابعة و ‎#النهضة.. الجمعة 16 أغسطس 2013 ‎#مجرزة_رمسيس_الثانية .. الأحد 18 أغسطس 2013 #مذبحة_سيارة_الترحيلات.. ليست هذه مجرد تواريخ عادية في حياتنا لكنها تواريخ خالدة باقية في أعماقنا.. تواريخ من ضحوا بالدماء والروح من أجل أن تحيا أمة.. تواريخ ستظل خالدة بدماء.

وتساءل مرسي: “‏‎ألا تستحق سيارة الترحيلات وحدها والتي حبس الناس بداخلها يصرخون ثم يقتلون بهذه الطريقة البشعة أن تكون جريمة ضد الإنسانية.”

وقالت ياسمين علي: “‏ذكرى محرقة “الترحيلات” حين حرق الضباط 37 بريئاً في غياب العدالة. #لن_ننسى”.

ودعت فنونة بهاء: “‏زي النهاردة اتحرقت 37 روح فـي عربية الترحيلات واتخنقوا بالغاز ..37 بيت اتوجع والجاني براءة.. اللهم احرق من أحرق قلوبنا عليهم .. #مجزرة_عربية_الترحيلات”.

وقالت ريحانة: “‏من 6 سنين خرجوهم للمحكمة بدرجة حرارة فوق 40 حشروا 45 واحدا بـ ‎#عربة_الترحيلات التي لا تسع إلا عشرة.. اختنقوا صرخوا افتحوا بنموت.. ست ساعات ولما أزعجهم الصوت ضربوهم بالغاز فمات 37 حرقا وخنقنا والناجي مصاب بأمراض جسدية ونفسية ومن قتلهم براءة، كما وعدهم ‎#السيسي اللي هيقتل مش هياخد يوم واحد.”

المصدر : موقع صحيفة العربي الجديد في 18 اغسطس 2019

شاهد أيضاً

عائشة الشاطر تواجه الموت  داخل السجن

منظمة حقوقية تحذر من «وفاة حتمية»  لعائشة الشاطر في السجن

حذرت منظمة حقوقية عربية من تعرض عائشة الشاطر، ابنة القيادي بجماعة الإخوان المسلمين في مصر خيرت ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *