الإثنين , 9 ديسمبر 2019
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مكتبة الفيديو 1 قوى مصرية تدعو مجددا لفتح تحقيق دولي في “مجازر العسكر”
2

قوى مصرية تدعو مجددا لفتح تحقيق دولي في “مجازر العسكر”

شهدت مدينة إسطنبول التركية، مساء الثلاثاء، مؤتمرا جماهيريا، بحضور قوى سياسية مصرية معارضة لسلطة الانقلاب العسكري في الخارج إحياءً للذكرى السادسة لمجزرة فض رابعة والنهضة، تحت شعار “رابعة الأمل.. رابعة الصمود”.

وتخلل المؤتمر العديد من الفقرات الفنية والإنشادية التي تحيي ذكرى مجزرة رابعة، وتضمنت مشاهد من الاعتصام والمستشفى الميداني، فضلا عن إلقاء الكلمات من قيادات القوى السياسية المصرية في الخارج، وبحضور شخصيات عربية وتركية، بالإضافة إلى عرض فيلم وثائقي عن فض رابعة، وآخر عن الرئيس الراحل محمد مرسي.

وقد أوصى المؤتمر، الذي استمر لمدة ثلاث ساعات، باستمرار “كافة الجهود القانونية والحقوقية لدى كل المؤسسات المعنية في العالم لفتح تحقيق دولي شفاف في كل المجازر الوحشية التي اقترفها – ولايزال – الانقلاب بحق أبناء الشعب المصري”.

ودعت التوصيات، التي تلاها الفنان المصري وجدي العربي، إلى التحقيق في “ملابسات وفاة الرئيس الشهيد محمد مرسي داخل قفص محكمة الانقلاب الهزلية، ولن نمل أو نيأس رغم كل العراقيل التي يتم وضعها سعيا لإغلاق هذا الملف”.

وتقدمت التوصيات بـ “خالص الشكر والتقدير لدولة تركيا، رئيسا وشعبا، وكل القوى السياسية، ومؤسسات المجتمع، على رفضهم للانقلاب العسكري واحتضانهم لهذه الفعاليات التي تُذّكر العالم بجرائم الانقلاب الفاشي بحق الشعب المصري”.

 

اقرأ أيضا: الإخوان: لن يقرّ للانقلابيين قرار ولن نفرط في دماء “رابعة”

وأردف المؤتمرون: ” لن ينسى أحرار الشعب المصري كفاح الرئيس الشهيد مرسي وتقديم روحه فداء لمصر وحرية شعبها، وهو ما يعد امتدادا لشهداء رابعة والنهضة”.

وشدّدوا على أن “رابعة والنهضة وكل المجازر التي قدم فيها الشعب المصري أرواح أبنائه في سبيل الحرية والحياة الكريمة ستظل في القلب ولن ننساها أبدا، ولن نتنازل عن القصاص العادل لشهدائها، كما أن عملية اغتيال الرئيس مرسي ستظل حاضرة بقوة في كل تحركاتنا الاقليمية والدولية”.

كما جاء في توصيات المؤتمر: “شهداء رابعة والنهضة، وكل شهداء الثورة المصرية، وفي مقدمتهم الرئيس مرسي هم أيقونة الثورة المصرية، بل والثورات العربية، وهم عنوان الكفاح والنضال ومنهم يستمد الثوار الأحرار استمرار ثورتهم حتى إسقاط الانقلاب العسكري الفاشي”.

وأضافت التوصيات: “سيظل الرئيس الشهيد محمد مرسي بمسيرة كفاحه وصموده واستشهاده، وكذا شهداء رابعة وكل المجازر، حاضرين بقوة في برامجنا الإعلامية وفي كل منتدياتنا وكل فعالياتنا في كل مكان. وعلى كل الإعلاميين الشرفاء أن يجعلوا منها مادة ثابتة في برامجهم ومقالاتهم وشتى صور التناول الإعلامي”.

وتقدم المؤتمر بـ “جزيل الشكر لكل القنوات والمنصات الإعلامية وكل الكتاب الذين يحرصون بدافع وطني منها على الاهتمام برابعة وشهدائها، وتجعل منها مادة ثابتة في تناولها الإعلامي”.

وأكمل: “نتقدم أيضا بخالص الشكر لكل المبادرات والإبداعات الفنية المتنوعة التي تناولت تلك الأحداث وما زالت إبداعاتها تتواصل إحياء للذكرى وتكريما للشهداء وإدانة وفضحا للقتلة المجرمين”.

واستطرد القائمون على المؤتمر بقولهم: “تحية للشعب المصري العظيم ولقواه الحية ولثواره الأحرار، وتحية للمختطفين الثابتين الصامدين في سجون الانقلاب الذين يقدمون حريتهم وأرواحهم فداء لمصر وحريتها وكرامة شعبها”.

وقد شاركت جماعة الإخوان المسلمين، والجماعة الإسلامية، والمجلس الثوري، والتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، وحركة نساء ضد الانقلاب، والبرلمان المصري في الخارج، وبعض أسر ضحايا فض رابعة، في المؤتمر الجماهيري الذي انعقد بمدينة إسطنبول.

شاهد أيضاً

منظمة العفو الدولية

العفو الدولية تدعو للإفراج عن “زلط” وجرائم الإخفاء القسري تتواصل

دعت منظمة العفو الدولية للإفراج عن الصحفي “شادي زلط” المحرر بـ”مدى مصر” والذي تم اعتقاله ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *