الخميس , 13 ديسمبر 2018
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 شهادات 1 لاتيأسوا حكايات حول الفرج بعد الضيق
معاناة المعتقلين

لاتيأسوا حكايات حول الفرج بعد الضيق

كان  أحد المعتقلين متطوع يعمل شاي لكل الاخوة معاه ف الزنزانة .. وكان بيخلي نفسه آخر واحد .. عمل لكل الناس وصب الشاي لنفسه .. ولسه بيقلب السكر .. جه السجان ونادى عليه علشان يروّح .. طيب ممكن اشرب كوباية الشاي ؟! لا مينفعش .. يلا بسرعة علشان الترحيلة واقفة عليك.

 ومعتقل أخر  ماسك كوباية نسكافيه وواخد إخلاء سبيل ومستنيهم ينادوا عليه علشان يروّح ، راح قايل ان شاء الله أخلص الكوبايه وينادوا عليا ، بس ملحقش يخلّص الكوباية ونادوا عليه يروّح بيته.

ومعتقل  أخد إخلاء سبيل ومشى الصبح علشان يترحل ، إخوانه ف الزنزانة بيتغدوا واتبقى ف الآخر نصيب واحد ملقوش حد ياكله ، لأنهم كانوا عاملين حسابهم ع الأخ اللي روّح..فوجئوا إن أخوهم دخل عليهم الساعة 1 بالليل يقول لهم رجعوني تاني علشان مفيش ترحيل النهارده .. قالوا له كويس إن اتبقى أكل م الغدا النهارده، قعد وأكله، وبعدها بساعة ينادوا عليه .. الساعة 2 بالليل وقالوا له يلا الترحيلة بتاعتك جات ويمشي بعد مايخلص آخر لقمة ف الأكل اللي اتبقى من إخوانه ف الغدا.

-أخ ف أول ليلة ف رمضان لقى إخوانه بيتخانقوا على دورة المياه .. المية قليلة والعدد كبير .. فقرر إنه يعمل جدول لدخول الإخوة بالدور دون تفضيل أخ ع التاني .. وقال لهم أنا المسئول عن الجدول ده لغاية آخر رمضان .. بعدها بنص ساعة ييجوا يفتحوا الزنزانة ويقولوا له يلا لمّ حاجتك علشان مروّح إفراج بوابة .. يعني إفراج من على باب السجن .. وبعدها يوصل لنا إنه اتسحر أول ليلة ف رمضان وسط أهله.

معتقل  أخد إخلاء سبيل والنيابة طعنت وكنا منتظرين إنه يروح .. بس للأسف استئنافه اترفض .. كان زعلان جدا جدا بعد ماكان حاطط أمل للخروج بس راح قايل .. إن الله ليس في المعادلة .. بل الله هو المعادلة نفسها .. بعدها بأسبوع القضية تتحول جنح وياخد براءة ويروح البيت.

متيأسوش أبدا واصبروا  واتأكدوا إن ربنا هيعوضكم ومش هيخذلكم أبدا، ولازم هييجي اليوم اللي هتفرحوا فيه كلكم وتتجمعوا مع أهاليكم وحبايبكم تاني.

شاهد أيضاً

1

اعتقال 10 مواطنين من المنوفية والشرقية وإخفاء آخر بعد اعتقالٍ لعامين

استنكرت رابطة أسر المعتقلين بالمنوفية، إخفاء قوات أمن الانقلاب المعتقل “علاء زيدان” بعد صدور قرار ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *