الخميس , 21 مارس 2019
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 تقارير حقوقية 1 لماذا لم تنشر الداخلية أسماء 40 مواطن تمت تصفيتهم جسديا؟
التصفية الجسدية
التصفية الجسدية

لماذا لم تنشر الداخلية أسماء 40 مواطن تمت تصفيتهم جسديا؟

 

طرح الحقوقي أحمد العطار عدة أسئلة حول الاسباب التي دفعت وزارة الداخلية لعدم نشر اسماء اربعين مواطن قامت الاجهزية الامنية ، بعدساعات قليلة من تفجير الحافلة السياجية بالقرب من اهرامات الجيزة.

 وقال العطار في منشور علي حسابه الرسمي بموقع ” الفيسبوك “:ما الذى يمنع وزارة الداخلية المصرية من نشر اسماء ال40 مصرى والذين تم تصفيتهم يوم السبت الماضى؟

وأضاف العطار ولماذا اخفت الداخلية وجوهم هذة المرة بخلاف المرات السابقة ؟

ولماذا ترفض مشرحة زينهم السماح لاهالى المختفين قسريا بروية الجثامين من اجل التعرف عليهم ؟

وما الذى تخشاه وزارة الداخلية من نشرها للاسماء؟
وتسأل عن صحة بعض الاخبار المنتشرة بخصوص دفن بعض الجثامين (لا نعرف هويتهم ) تحت حراسة من الشرطة ؟

واختتم  منشور  بقوله  أسئلة كثيرة تدور فى ذهنى وذهن الكثيرين من المتابعين للملف الحقوقى المصرى
فهل نستطيع معرفة الاجابة؟

 

 وفاجأت الداخلية ، العالم  اليوم  السبت، بالاعلان عن  مقتل 40 “مسلحا” إثر تبادل إطلاق نار مع قوات الأمن غربي العاصمة وشمال شرقي البلاد.

 وجاء  الإعلان بعد ساعات من تفجير وقع قرب منطقة الأهرامات بالجيزة ، واستهدف حافلة سياحية تقل 14 سائحا فيتناميا، ما أسفر عن مقتل 4 أشخاص بينهم مرشد سياحي مصري و3 من السياح، وإصابة 11 آخرين.

 وأكدت  الداخلية في بيان، أنه تم “قتل 40 مسلحا في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن”، وذلك خلال دهمها ثلاثة أماكن في نطاق محافظتي الجيزة وشمال سيناء.

وتحدث بيان الداخلية  عن معلومات لم تحدد مصدرها، تشير إلى أن هذه العناصر “كانت تعد وتخطط لتنفيذ سلسلة عمليات عدائية تستهدف مؤسسات الدولة ومقومات صناعة السياحة ودور العبادة المسيحية”.

 وقالت الداخلية في بيانها :  أنه إثر تبادل إطلاق نار عقب استهداف تلك الأماكن في توقيت متزامن، تم مقتل 14 بأحد التجمعات السكنية بمدينة 6 أكتوبر، و16 آخرين بتجمع سكني بطريق الواحات غرب القاهرة، فضلا عن مقتل 10 آخرين بتجمع سكني ثالث بمدينة العريش ، دون توضيح توقيت تلك الوقائع أو أسماء القتلى.

و يعد شارع المريوطية الذي وقع فيه حادث استهداف الحافلة السياحية، أحد أبرز الشوارع الرئيسية المؤدية إلى منطقة الأهرامات بمحافظة الجيزة  ، والتي تعد أحد أشهر المقاصد السياحية في البلاد.

وأعلنت سلطات الانقلابالأسبوع الماضي،   استنفارا عسكريا وأمنيا لتأمين دور عبادة ومنشآت حيوية، بالتزامن مع احتفال المسيحيين بعيد الميلاد، والذي يستمر حتى 7 يناير / كانون الثاني المقبل.

 المصدر وكالة الاناضول + صفحة الحقوقي احمد العطا بموقع الفيسبوك في 1 يناير 2019

شاهد أيضاً

وفاة المعتقل عبد الرحمن الوكيل  عقب اخلاء سبيله

وفاة المعتقل “عبدالرحمن الوكيل” نتيجة للإهمال الطبي  بعد ساعات من إخلاء سبيله

  ورد لمركز الشهاب وفاة المعتقل/ عبدالرحمن الوكيل -42عاما-، بعد ساعات من إخلاء سبيله من ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *