الجمعة , 15 يناير 2021
أهم الأخبار
الرئيسية 1 سلايدر 1 محمد البطاوي يكتب: اليوم يحمل ذكرى حزينة

محمد البطاوي يكتب: اليوم يحمل ذكرى حزينة

.. قبل عامين، جرى اعتقال رئيس تحرير موقع #مصر_العربية، الكاتب الصحفي، #عادل_صبري، عملية الاعتقال كانت بائسة ومرتبكة للغاية، بدأت بالحديث عن المصنفات، ثم ترخيص الحي، ثم انقلبت للكلام عن انضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة لصحفي له اتجاه السياسي والفكري المعروف والثابت على مدى عشرات السنوات، عادل صبري ليس مجهولا لإلصاق اتهامات كاذبة وسخيفة به.

من المفترض أن يخرج عادل صبري اليوم، لكن ذلك لم يحدث.. ببساطة لأنه سبق أن حصل على إخلاء سبيل بعد 3 أشهر تقريبا من اعتقاله، وأعيد تدويره على ذمة قضية جديدة بالاتهامات ذاتها.

يحمل عادل صبري مشروعا رائعا لمحاربة الإرهاب، محاربة الإرهاب بالوعي، وبالتنوير، وبخطاب العقل.. اعتقال عادل صبري انتصار للإرهاب، والتضليل.

من الخسارة الفادحة للصحافة في مصر، ولكل الوطن، أن يستمر اعتقال الصحفيين من أمثال عادل صبري، وكل صحفي، لأن كسر القلم مر، ومرارته تغذي أنصار التطرف والإرهاب.

#خرجوا_عادل_صبري
#أفرجوا_عن_عادل_صبري
#الصحافة_ليست_جريمة

المصدر: صفحة الصحفي محمد البطاوي بموقع الفيسبوك في 4 مارس 2020

شاهد أيضاً

مطالبة نقابة الصحفيين بالسعى إلى الإفراج عن المعتقلين

قبضت الأجهزة الأمنية في 27 نوفمبر عام 2019،على سلافةمجدي والصياد والكاتب الصحافي محمد صلاح. وتجدد السلطات حبسهم على ذمة القضية رقم 488 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا. ولدى مجدي والصياد طفل اسمه خالد، في الـ6 من عمره، يُحرَم رعايتهما، لكونهما قيد الحبس الاحتياطي. ولم تستجب النيابة العامة لطلب إخلاء سبيل أحدهما، مراعاة لهذه الحالة الاستثنائية.مناشدة نقابة الصحفيين علي السعى إلى الإفراج عن المعتقلينالعام نفسه. المصدر: صحيفة العربي الجديد في 9ديسمبر 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *