الأحد , 8 ديسمبر 2019
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 جولة الإعلام 1 مغردون للسيسي: #تحيا_مصر_لما يكون فيها عدل وتتخلص من الفاسدين  
تحيا مصر
تحيا مصر

مغردون للسيسي: #تحيا_مصر_لما يكون فيها عدل وتتخلص من الفاسدين  

 ردّ مغردون مصريون على شعار الرئيس عبد الفتاح السيسي ومناصريه “تحيا مصر” بوسم “#تحيا_مصر_لما”، ودونوا فيه عن وطنهم الذي يدعون له، بعيداً عن نظام السيسي، فكان رحيله العنوان الأبرز في المشاركات، إلى جانب الحرية والعدالة والإصلاح السياسي والاقتصادي.

وكتب ريان الجبالي: “‏‎#تحيا_مصر_لما أعرف أعيش فيها من غير ما أكون قلقان من زوار الفجر”. وغرد حساب “مصري بالعربي”: “‏‎#تحيا_مصر_لما الفقير يبطل ياكل من الزبالة… لما يكون فيه تعليم جيد… لما يكون فيه صحة جيدة… لما يكون فيه عدالة اجتماعية… وكل ده مش هيحصل غير لما مصر تنضف من الفاسدين”.

أما حساب “مصرنا” فقال: “‏نعيش زي أي شعب محترم في وطنه… تحيا لما أشوفها بنفس الصورة الي كنت بشوفها في طفولتي… انها أحب الي من أي بلد… مش أول ما أكبر أدور علي أي أرض أنال فيها حريتي… مش كل ثانية أشوف حته اتباعت فيها… من صحراء إلى نيلها… من سيناء الى جزيرة… من آبار لقناة مات فيها أجدادنا. #تحيا_مصر_لما”.

وعن إعلاميي النظام كتبت سوسو: “‏‎#تحيا_مصر_لما منشوفش الكائنات دى تاني”. وعن سجين العلم تمنى مصطفى: “‏‎#تحيا_مصر_لما راجل مثل عز يرفع علم ‎#فلسطين ما يتحبس في سجون العسكر”.

وغردت ليال هلال: “‏‎#تحيا_مصر_لما ليس فقط مصر، بل كل الدول العربية ستحيا لما: تتوقف عن كونها Client state. لا تخضع اقتصاديا أو سياسيا أو عسكريا لدولة أقوى منها. ويصير لها تأثيرا في المجتمع الدولي. تكون مستقلة القرار لا تابعة… تعتمد على قوتها لا دولة دمية… وكل هذا يتحقق بمواطن متعلم… العلم قوة”.

وأشار “الصعيدي”: “‏‎‏نبقى مصر حلوة من غير سيسي. #تحيا_مصر_لما”، وغردت هنا عن الصحة: “‏‎#تحيا_مصر_لما المستشفيات الحكومية تنافس المستشفيات الخاصة في تقديم الخدمة العلاجية للمواطنين”.

ورأى خالد عثمان: “‏‎#تحيا_مصر_لما يوم محاسبة كل واحد سفك نقطه دم. يوم خروج المعتقلين. يوم كل واحد يبقى في المكان الصح”.

واختصرت أميرة: “‏‎#تحيا_مصر_لما الحرائر تخرج من السجون”.

شاهد أيضاً

الجنرال الخائف

إيكونوميست: تكشف أسباب الإطاحة بابن السيسي من المخابرات

نشرت مجلة “إيكونوميست” تقريرا، تحت عنوان “السيسي وابنه”، تتحدث فيه عن حملة الأمن المصري ضد ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *