الأحد , 17 نوفمبر 2019
أهم الأخبار
الرئيسية 1 سلايدر 1 مغردون يدشنون #الشعراوي_رمز_مصر ويهاجمون ابنة شريف منير بعد تطاولها على الشيخ
الشعراوي

مغردون يدشنون #الشعراوي_رمز_مصر ويهاجمون ابنة شريف منير بعد تطاولها على الشيخ

“الشعراوي مجرد بشر ولا يجب التعامل معه بإعتباره إله”.. هذه العبارة تم تداولها بكثرة مؤخرا من قبل عدد من الفنانين والمنتسبين للطبقة المثقفة في مصر، ويتم استخدامها مع كل هجوم ضد الشيخ الأزهري محمد متولي الشعراوي.

وكانت مقدمة البرامج أسما شريف منير قد بدأت هجوما على الشيخ الشعراوي واصفة إياه بالتطرف، لكنها قوبلت – ولا تزال- بهجوم واسع من قبل نشطاء مصريون على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي ذات السياق، تضامن مع أسما العديد من الفنانين والمثقفين، قائلين:” يمكننا أن ننتقد من نشاء بأي طريقة لأنه ليس إله”، مؤكدين أن أسما لم تخطئ حينما وصفت الشعراوي بالمتطرف، بحسب قولهم.

ومن بين المتضامنين الباحث التاريخي سامح عسكر الذي قال عبر “تويتر” تحت عنوان “نقد الموروث” أن الذين يهاجمون أسما “دواعش ومغيبين” مضيفًا أن الشعراوي دعى لقتل تارك الصلاة وللتحرش بالمرأة وضربها وزواج الأطفال، مضيفا بأن للشعراوي فتاوي “مهينة وشاذة”، حسب وصفه.

 

الكاتب علاء الأسواني شارك أيضا في الهجمة قبل يومين، حيث شارك عدد من المقاطع والمنشورات المهاجمة، قائلا:” لا تجوز عليه إلا الرحمة عندما يكون شخصا عاديا أما عندما يكون شخصية عامة له أفكار تؤثر في ملايين فمن حقنا وواجبنا أن نناقش أفكاره”.

 

adelzaied@adelzaied3

نحن لم نقدس بشر ففضيلة الشيخ بشر ولم يقل إنة نبيا أو معصوم بل يؤخذ من أرائة ويرد عليها ولكن الشيخ الأن بين يدى اللة فلن يستطيع الرد على من يهاجمة أو ينتقدة ثانيا هذة أمور تشغلنا عن أمور أهم وهى كرامتنا وإنسانيتنا وحريتنا فالحديث عن الماضى غير مفيد فى بعض الحالات ومنها هذة الحالة

علاء الأسواني

@AlaaAswany

الحديث عن الماضي مفيد لان من يسلم عقله إلى شيخ أو قسيس ويخضع له ويقدسه سيخضع بسهولة للديكتاتور وهذا هو حالنا للأسف الشديد

١٨ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك

الممثل خالد أبو النجا كذلك قال: “الشعراوي مثال صارخ للجهل بالعلم، بل تباهي بعدم قراءته لغير القرآن. الوهابية في أبشع تجلياتها”، وهو ما اعتبره النشطاء سقطة كبيرة من أبو النجا.

Kal Naga – أبوالنجا

@kalnaga

الشعراوي مثال صارخ للجهل بالعلم
بل تباهي بعدم قرائته لغير القرآن!
الوهابية في أبشع تجلياتها https://twitter.com/Raseef22/status/1191113073559527426 

Raseef22

@Raseef22

دعى لقتل تارك الصلاة، وروّج لضرب الزوجة، وحلل زواج الأطفال… لماذا يرفض البعض الهجوم على #الشعراوي؟#مصر#أسما_شريف_منير https://buff.ly/34o91bN 

٨٬٧٨٩ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك

النشطاء دشّنوا حملة للدفاع عن الشيخ الشعراوي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتصدر وسم #الشعراوي_رمز_مصر، والذي احتل المركز الثاني في قائمة أعلى الوسوم تداولا.

 

وأشار النشطاء إلى أن الشعراوي كان الإعلام المصري والمثقفون يضربون به المثل بأنه من شيوخ الوسطية الذين قربوا الدين من الشعب، حتى أنه تم إنتاج مسلسل عن حياته. وأضاف النشطاء أن من بين أسباب الهجوم عليه الآن هو عدم وجود أي تيار إسلامي آخر أو دعاة يوجه إليه إعلام النظام هجومه، وأن ذلك الهجوم مرجعه رغبة النظام في تهميش الدين، وفق النشطاء.

 

كذلك دافع النشطاء عما يقوله المثقفون من أن الشيخ الشعراوي “مقدس”، قائلين إنه ليس كذلك، وأن القضية ليست حول كونه مقدسا أو أنه فوق النقد، بل أن من يهاجمونه يهاجمون ما يمثله الشيخ لا الشيخ نفسه.

 

وأضاف المدافعون، ومنهم الكاتب خالد فريد سلام، أن المهاجمين يهاجمون الحالة الدينية بشكل عام لهدمها وتشويهها تحت مسمى تجديد الخطاب الديني. وتابع سلام، في تدوينة مطولة له أن من غضب للشعراوي، غضب من الهجوم المستمر على الدين وعلى كل رموزه، وأن غضب النشطاء نابع من إدراكهم لمحاولة تغريب وتحريف المجتمع عن الدين. 

Eslam Yhia@EslamYhia2

وسيظل الشيخ الشعراوي قيمة وقامة لا يختلف عليه إلا جهال القوم الذين لا يعملون عن الدين شئياً♥

عرض الصورة على تويتر
مشاهدة تغريدات Eslam Yhia الأخرى

Amr Nageeb Fahmy@amrnfahmy

موضة كل عام مهاجمة الشيخ الشعراوي!
لم يكن معصوما ولكنه رجل أجمع عليه السواد الأعظم من المصريين وقد منحه الله قبولا وألان له الكلام لتفسير كتابه للعامة والخاصة، وهذا لن يفهمه منتقدوه.
رحمة الله عليه وقد انتفعنا بعلمه في حياته وبعد مماته، وغفر له ما اجتهد فيه ولم يُوَفَّق.

٣٠٥ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك

 

شاهد أيضاً

محكمة

“القضاء الإداري” تحجز دعوى الإفصاح عن مكان احتجاز “عز الدين”

قررت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، في جلستها اليوم، حجز دعوى إلزام وزير الداخلية بحكومة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *