الخميس , 18 أكتوبر 2018
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 تحليلات سياسية 1 نتنياهو يورّط السيسي في أزمة جديدة بقطاع غزة
السيسي و نتنياهو

نتنياهو يورّط السيسي في أزمة جديدة بقطاع غزة

سلطت وكالة الأناضول في تقرير لها الضوء على تصريحات رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والتي قال فيها لأعضاء حكومته أن جيشه يستعد لعملية عسكرية ضد قطاع غزة في حال لم تتحسن الأوضاع هناك.

وتأتي تلك التصريحات بالتزامن مع التعهدات التي يطلقها نظام الانقلاب بقيادة عبد الفتاح السيسي بالحفاظ على استقرار غزة، الأمر الذي يضع السيسي في مأزق خاصة بعد لقاءه لنتنياهو قبل أيام.

وقالت القناة الثانية، إن نتنياهو أبلغ مجلس الوزراء من أنه إذا لم تتحسن الأوضاع في قطاع غزة فإن إسرائيل تستعد للقيام بعملية عسكرية ضد القطاع، مضيفا: “إذا تضاءل واقع الاضطرابات المدنية في غزة، فهذا أمر مرغوب فيه، لكن ليس من المؤكد أن يحدث هذا، ولذا فإننا نعد عسكريا، هذا ليس تصريحًا فارغًا”.

وكانت العديد من النقارير الإنسانية الفلسطينية والإسرائيلية والدولية حذرت من تفاقم الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، ويطالب الفلسطينيون والعديد من الدول برفع الحصار الإسرائيلي المشدد المفروض على قطاع غزة من اكثر من 11 عاما، وشنت إسرائيل منذ ذلك الحين 3 حروب على غزة آخرها عام 2014 وتسببت بدمار كبير.

وأشارت بيانات اللجنة الشعبية الفلسطينية إلى أن ألفي منزل لا تزال دون إعادة إعمار في قطاع غزة رغم مرور أربعة أعوام على انتهاء العملية التي شنها الاحتلال الإسرائيلي على القطاع عام 2014.

وذكرت “اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار” على غزة، أن أصحاب هذه المنازل لا يزالون مشردين دون مأوى ثابت، ما يتطلب تدخلا دوليا.

ومؤخرا قالت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي إن سلطات الانقلاب عملت مؤخرا بالتعاون مع حكومة الاحتلال على وضع اللمسات النهائية لبنود هدنة طويلة الأمد بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة في الوقت الذي تراجعت فيه حدة التوتر على الحدود مع القطاع، ومن شأن التوصل إلى هدنة طويلة الأمد التمهيد لإجراء محادثات بشأن قضايا أخرى بما يشمل ملف الحصار الذي قوض اقتصاد القطاع.

شاهد أيضاً

الإمارات

بيزنس الإمارات يدمر السياحة بزيادة تذاكر المناطق الأثرية

أكدت مصادر بالمجلس الأعلى للآثار، تطبيق تسعيرة جديدة لتذاكر دخول وزيارة الأماكن الأثرية على مستوى ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *