الأحد , 17 نوفمبر 2019
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 الوضع الاقتصادي 1 نشطاء يسخرون من هجوم السيسي علي ثورة يناير.. هي باعت تيران وصنافير؟
نشطاء يسخرون من هجوم السيسي علي ثورة يناير
نشطاء يسخرون من هجوم السيسي علي ثورة يناير

نشطاء يسخرون من هجوم السيسي علي ثورة يناير.. هي باعت تيران وصنافير؟

بخاصية الفيديو كونفرانس، افتتح الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، عدداً من المشاريع التنموية في محافظتي السويس وجنوب سيناء. وشملت المشاريع مصانع درفلة الحديد، ورصيفاً بحرياً بالسخنة وغيرها. وتابع مغردون الحدث، معلقين على تصريحات السيسي.

كتب ‏عمار علي حسن “قول رئيس مجلس إدارة شركة السويس للصلب، في كلمته أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي إن “العنصر البشري هو كنز مصر الأكبر”، هو كلام عميق من ذهب، فالرجال قبل المال، والبشر قبل الحجر. لهذا يؤكد الفاهمون دوماً على أن تكون الأولوية للتعليم، لأنه هو الذي يعزز دور البشر في التنمية الشاملة”.

وعن أحد التصريحات علّق د. شديد قوي “‏‎السيسي: ثورة يناير هي واللي عملوها السبب في كل اللي بيحصل دلوقتي… يعني الثوار اللي في المعتقلات، هما اللي باعوا تيران وصنافير، وهما اللي السبب في مشكلة ‎سد النهضة، وهما السبب في الإرهاب في سيناء، خلاص أنا من رأيي ندخل السيسي المعتقل، ونطلع الثوار يحلوا المشاكل اللي عملوها هما”.

وعن افتتاح طريق النفق شرم علّق حساب باسم جين الثورة “‏افتكروا الطريق دا كويس، لما الدنيا تمطر”.

وبسخرية كتبت ‏‎سميرة غازي “السيسي بعد ما خلص تشطيبات القصور والمؤتمرات، لسه عنده عين يتكلم ع الفلوس. بجد ساعات بحاول أستوعب العقلية العجيبة دي.

طالما البعيد عارف إن تنمية مصر محتاجة فلوس، كنت بتشتري بيها نجف ليه؟ وكل أسبوعين مؤتمر ليه؟ بس الحق مش عليه. الحق على اللي سامع وشايف وساكت”.

وصرح ‏السيسي “تكلفة طريق شرم الشيخ الجديد 5.5 مليارات جنيه.. بناء الدولة بفلوس كتير قوي”.‎

بصورة علقت ميرا عنان: “‏‎انهيار الطريق الإقليمي من الأمطار، وإن كنتوا نسيتوا اللي جرى، الحرامي والسمسار‎السيسي”.

وعن تصريح آخر كتب ‎‏‎إسلام: “السيسي: الحلول الحقيقية لبناء الدولة مش ببلاش!! آآآآه عشان كده بتجبلنا حلول وهمية؟ ظلمناك معلش. طب ما تبيع قصر من بتوع انتصار واشترلنا حلول حقيقية”.

السيسي يطمئن المواطنين على استقرار الدولة: “مفيش حاجة.. البلد زي الفل”. فكتب تحرير: “‏بأمارة حالةالطوارئ “البلد زي الفل”، واضح من خلال العجز الكلي المقدر بـ445 مليار جنيه مصري، وكمان الدين المحلي في أول 2018 إللي وصل لـ4 تريليونات، و100 مليار جنيه مصري، ووصل الدين الخارجي إلى 96 مليار دولار، ده غير الفوائد تبع الديون دي”.

 

المصدر: صحيفة العربي الجديد في 6 نوفمبر 2019

شاهد أيضاً

البنك المركزي

البنك المركزي المصري يخفض الفائدة للمرة الثالثة على التوالي

للمرة الثالثة على التوالي، خفض البنك المركزي المصري أسعار الفائدة الرئيسية اليوم الخميس، بعد تراجع التضخم لأدنى مستوياته في ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *