خريف الطغاة مختلفٌ عن خريف الناس العاديين، إذ في الغالب يمثل الخريف للبشر الأسوياء وقتًا للكمون والهدوء، بعضُهم يستقبله بسكون وجل، بعد صخب الصيف، وآخرون يرونه أكثر أوقات السنة رومانسيةً وتأملًا.