في السابق، كانت غزة تقاوم، وحدها، بينما الشارع العربي الغاضب يتظاهر دفاعًا عنها، وتأييدًا لمقاومتها، واعتذارًا عن عجزٍ شاملٍ يمنعه من فعل أي شيءٍ وهو مكبل بالقيود.