السبت , 30 مايو 2020
أهم الأخبار
الرئيسية 1 مصر بعد 3 يوليو 1 الوضع الاقتصادي 1 80% تراجعًا في المبيعات.. الركود يضرب مصانع الملابس ويهدد بإغلاقها

80% تراجعًا في المبيعات.. الركود يضرب مصانع الملابس ويهدد بإغلاقها

تعاني صناعة الملابس الجاهزة والمصنوعات الجلدية وضعًا سيئًا وصل إلى إغلاق مئات المصانع وتسريح العمال، بعدما ضرب فيروس كورونا و”البطالة” سوق الملابس الذى كان يشغل حيزا من اهتمامات المصريين منتصف رمضان الجاري.

وكشفت شعبتا الملابس بالغرف التجارية واتحاد الصناعات، عن أن القطاع يتعرض لأزمة كبيرة، وتراجعت المبيعات بين 60 و80% فى الأسواق لتوقف المصانع فى ظل استمرار أزمة كورونا.

وأشار التجار والمنتجون إلى أن المصانع مهددة بالتوقف بسبب بيع قرابة 20% من إنتاجها فقط هذا الموسم.

توقف مصانع بورسعيد والإسكندرية والبحيرة

وقررت 5 مصانع للملابس الجاهزة بالمنطقة الحرة العامة في بورسعيد التوقف عن العمل. وأكد مجدي كمال، مدير جمعية المستثمرين بالمنطقة الاستثمارية، أن قرار إغلاق المصانع بسبب توقف طلبات التصدير للأسواق الأمريكية والأوروبية نتيجة إغلاق موانئها.

ولفت كمال إلى أن قرار إغلاق المصانع الخمس “دولفن، إسكاي تكس، سي آر إس، ليبرتي، جي إن تي”، صدر بالتنسيق بين جمعية مستثمري المنطقة الحرة وبين أصحاب المصانع.

كما تسببت المخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد خلال الأيام الماضية في توقف بعض مصانع الملابس الجاهزة، في نطاق محافظتي الإسكندرية والبحيرة، أو إغلاق بعض المصانع بشكل جزئي وتخفيض طاقتها الإنتاجية .

وقال محمد كامل السقيلي، النائب الأول لرئيس شعبة الملابس الجاهزة بالغرفة التجارية بالإسكندرية: إن بعض مصانع الملابس تشهد فى الفترة الحالية حالة من التوقف التام، وحتى بالنسبة للمصانع التى ما زالت تعمل، فقد قامت بتخفيض طاقتها الإنتاجية.

70  تراجعًا

من جانبه كشف عمرو حسن، رئيس شعبة الملابس بالغرفة التجارية، تراجع مبيعات القطاع بنسبة اقتربت من 70%. مضيفا أن المصانع لديها مخزون متراكم ولا تعرف طريقة لتصريفه، فى ظل تراجع الطلب الداخلى والخارجى أيضا، مشيرا إلى احتفاظ المصانع وكافة المحلات بجميع العمالة لديها، وهنا نجد أن قطاع الملابس لديه عبء كبير، وهو تحقيق المعادلة الصعبة، باستمرار دفع رواتب العمالة وعدم الإغلاق فى ظل تكاليف مرتفعة.

وتابع رئيس شعبة الملابس، أن استمرار هذه الظروف الاستثنائية وكذلك إصرار المالكين لعدم تخفيض ولو جزء من قيمة الإيجار، فإن قطاع الملابس لن يتحمل لفترة كبيرة، وسيكون هناك خسائر فادحة قد تؤدى إلى إغلاق بعض المحال.

20% مبيعات فقط

بينما قال محمد عبد السلام، رئيس شعبة الملابس باتحاد الصناعات، إن مبيعات الملابس منخفضة، ومبيعات ملابس الأطفال لا تتجاوز 40 % والحريمي 20% بسبب الأزمة الحالية.

وأضاف أن الكارثة الحقيقية عقب عيد الفطر المبارك، وأن المصانع مهددة بالتوقف فى ظل عدم تصريف سوى 20% من بضائع المصنعين، وأغلب رأس المال متجمد فى صورة بضائع لم تبع. فيما ذكر أن مبيعات القطاع ككل متراجعة بين 60 و80%.

……

المصدر: بوابة الحرية والعدالة في 20 مايو 2020

شاهد أيضاً

تقرير رسمي: والتوتر والاكتئاب والقلق يلاحق معظم سيدات مصر في زمن السيسي

معاناة عقب معاناة تعيشها المرأة المصرية في زمن العسكر، فقد أدت الإجراءات القاسية والفاشلة التي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.